«شباب المعرفة» في يومه الثالث

زيادة فرص الأعمال في العالم الافتراضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل «ملتقى شباب المعرفة» الذي تنظّمه مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فعالياته لليوم الثالث على التوالي، عبر الجلسات الافتراضية، وذلك بعد أن اختُتِمَت الجلسات الحضورية في فندق هيلتون- مدينة الحبتور- دبي.

وتضمَّنت الفعاليات عقد 4 جلسات افتراضية تناولت العديد من المواضيع الهادفة لزيادة فرص الأعمال في العالم الافتراضي، وتحويل التعليم من خلال التكنولوجيا، وتعزيز قدرة الشباب على الابتكار لأجل الاقتصادات الهادفة، والتحديات والفرص غير المحدودة للشباب على وسائل التواصل. تناولت أولى الجلسات الافتراضية التي حملت عنوان «زيادة فرص الأعمال في العالم الافتراضي»، وشارك فيها د.طارق بن هندي، شريك رئيس، غلوبال فينتشرز، ومها أبو العينين، مؤسِّس ورئيس تنفيذي شركة ديجيتال أند ساڤي، ونجيب خنافر، شريك مؤسِّس، منصة أويسيس إكس، وأدارت الجلسة تيوزدي لو رو، مقدمة برامج.

تحويل التعليم

ناقشت الجلسة الافتراضية الثانية «تحويل التعليم من خلال التكنولوجيا»، ودمج التكنولوجيا الحديثة في طرق التدريس، إضافة إلى موضوع التعلُّم التجريبي عن طريق «الممارسة» ونتائج التعلُّم، بمشاركة الدكتور سمير كيشور، من جامعة ميدلسكس بدبي، وحاورته نوفر رمول، مقدِّمة برامج تلفزيونية في مؤسَّسة دبي للإعلام.

وبحثت الجلسة الافتراضية الثالثة سبل «تعزيز قدرة الشباب على الابتكار لأجل الاقتصادات الهادفة». وتحدث فيها فارس العلمي، وحاورته أميرة محمد، مقدِّمة برامج تلفزيونية، مؤسَّسة أبوظبي للإعلام.

تحديات وفرص

اختتمت فعاليات اليوم الثالث من الملتقى بجلسة افتراضية بعنوان «الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي - تحديات وفرص غير محدودة»، وشارك فيها بيلي بارنيل، وتوم أوتون، ومونيكا أندرسون، وأدارتها عزة المغيري.

طباعة Email