16 عرضاً في مهرجان المسرح العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شمل العاهل المغربي الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشقيقة، برعايته الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي التي تنظمها الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية، من 10 إلى 16 يناير المقبل، وذلك في مكرمة تمنح المهرجان أهمية مضاعفة، وهي دلالة على إيمانه بأهمية كل من الحدث والمسرح.

ستضيء الدورة المقبلة مسارح الدار البيضاء بمشاركة 16 عرضاً مسرحياً عربياً من أفضل العروض المسرحية العربية، يتنافس منها اثنا عشر عرضاً على أرفع جائزة في المسرح العربي، جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور ما يزيد على خمسمئة مسرحي، يشاركون في مؤتمر فكري كبير، خصصته الهيئة للتجارب المسرحية المغربية ومسألة التجديد والامتداد فيها، وكذلك تأطير الورش العديدة الموجهة للشباب المسرحي المغربي، إضافة لندوات تطبيقية نقدية، وندوة محكمة لمسابقة البحث العلمي المسرحي، كما ستشهد الدورة أيضاً إطلاق 12 كتاباً حول المسرح المغربي، وتبث فعاليات هذه الدورة التي تعمل على مدار 16 ساعة يومياً مباشرة عبر المواقع ووسائل التواصل، ليتمكن المسرحيون حول العالم من متابعتها.

من جهته، قال إسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح: «لقد شرفنا الملك محمد السادس بهذه المكرمة، ليتوج المهرجان بشرفين ساميين، شرف رعاية الملك محمد السادس، وشرف رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبقدر الفخر الذي نشعر به نتيجة هذه الرعاية، بقدر ما نشعر بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا، لذا فلقد حرصنا في هذه الدورة، كما في الدورات السابقة، على أن يكون المهرجان موعداً لأفضل النتاجات المسرحية العربية، لأننا نعمل من أجل مسرح جديد ومتجدد».

طباعة Email