شعر: د . عارف الشيخ

شِتاء بلادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

هنـا الزّوراءُ وانطلق الشتـاءُ

                «مُحمّدُ» أمرُه فينا مضاءُ

ترأَّسَ مجلسَ الوزراء فيهـا

               فطاب صباحُها طاب المساءُ

بــ«عجمانَ» قد اجتمعوا وكُلّي

               لِما قـد قـرّروهُ أنا ثناءُ

«ديار حُميـدَ» تعشقها المَعالي

               وتسكنُهـا المحبَّـةُ والإخـاءُ

«إمـاراتٌ» هِيَ شرقاً وغرباً

               بــــ«زايــدَ» فخــرُها والانتمـاءُ

بمَوروثـاتنا ازدانت رُبـاها

               بلادُ سيـاحةٍ هيَ لا ادّعـاءُ

فهيّــا استمتِعوا بشِتـا بلادي

               بكلِّ فصُـــولها نحنُ ازدهـاءُ

طباعة Email