الرسامون المكسيكيون في «جوادالاهارا للكتاب» يعرضون تجاربهم في «الشارقة لرسوم كتب الطفل»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم جناح إمارة الشارقة «ضيف شرف» الدورة الـ36 من «معرض جوادالاهارا الدولي للكتاب» الذي يستمر حتى 4 ديسمبر بالمكسيك، لقاءً للرسامين المكسيكيين عرضوا خلاله تجاربهم ومشاركاتهم والجوائز التي حصلوا عليها في مختلف دورات معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل.

وتحدث في اللقاء كل من محمد مهدي، عضو اللجنة التحضيرية لمعرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، والفنان والأكاديمي المكسيكي أليكس هيريراس، والفنانة المكسيكية الفائزة بواحدة من جوائز معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل أزميرالدا ريوس.

وشارك المتحدثون في تسليط الضوء على معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل والتعريف بدوره في تبادل الرسامين للتجارب والخبرات، والذي يتزامن تنظيمه كل عام مع مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ويشارك فيه رسامون من المكسيك إلى جانب رسامين من مختلف دول العالم منذ دورته الأولى وحتى الدورة العاشرة في العام الماضي.

وشهد اللقاء إقبالاً كبيراً وحضوراً مميزاً تفاعل خلاله الجمهور مع الرسامين الذين تحدثوا عن الدور الريادي للشارقة في جمع رسامي كتب الطفل، وجرى خلال اللقاء توزيع كتاب مصور يضم لوحات الرسامين المكسيكيين المشاركين في معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل خلال الدورات الخمس الأخيرة من المعرض.

وعرض مجموعة من الرسامين المكسيكيين تجاربهم في الرسم وأكدوا أهمية مشاركتهم في معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، التي مكّنتهم من إبراز خصوصية أعمالهم الفنية إلى جانب الاطلاع على تجارب الرسامين الآخرين من دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف دول العالم.

ويشار إلى أن المكسيك فازت بالعديد من جوائز معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، ومنها الجائزة الأولى في الدورة الأولى من المعرض والتي حصل عليها الفنان غابرييل باشيكو، كما حاز رسامون من المكسيك على مجموعة من الجوائز التشجيعية في الدورات التالية، فيما حصلت الرسامتان أرماندو وأماندا على الجائزتين الأولى والثانية في الدورة العاشرة.

طباعة Email