«الشارقة الثقافية» تحتفي برموز الفكر والأدب العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

صدر أخيراً العدد (74) لشهر ديسمبر من مجلة (الشارقة الثقافية)، التي تصدر عن دائرة الثقافة بالشارقة، وقد أكدت الافتتاحية التي جاءت تحت عنوان (معرض الشارقة للكتاب.. منارة ثقافية)، أنّ المعرض يواصل تحقيق رسالته، بجعل الشارقة قبلة للكتاب ومحطة عالمية للثقافة، كما يواصل قول كلمته للعالم، بأنّ الثقافة العربية منارة لا تنطفئ، وهي مستمرّة بإثراء الحضارة والمعرفة الإنسانية، وأنّنا أمّة اقرأ، وأمة علم ومعرفة، على الرغم من كلّ الظروف القاسية التي تأثرت بها الثقافة، وتراجع فيها الكتاب، فإنّ هذا المعرض وغيره من المعارض العربية، وقفت سداً منيعاً في عدم انهيار الكتاب، ودفعه إلى الأمام، من خلال بذل الجهود الكبيرة واللامحدودة في دعم الثقافة وتعزيز القراءة، ودعم الكتّاب والعلماء والمؤلّفين، ولذلك نرى كلّ هذا الزخم الذي حققه معرض الشارقة خلال أربعة عقود، وتصدّره معارض الكتب العالمية.

وتطرق مدير التحرير نواف يونس؛ إلى (الأسطورة.. والإبداع الإنساني)، مشيراً إلى أنّ أجدادنا الأولين حاولوا البحث عن إجابات لأسئلتهم الحائرة ومظاهر حياتهم المقلقة، فأوجدوا بعض التفسيرات لمشاكلهم، من خلال التعرف إلى الخير والشر، والقبح والجمال، والحق والباطل، وغيرها من المفاهيم، لتسهيل منظومة حياتهم التي يعيشونها.

 

تفاصيل

وفي تفاصيل محتويات العدد؛ كتب يقظان مصطفى عن أفضل علماء الرياضيات والفلك في الأندلس؛ مسلمة المجريطي، الذي كان موسوعة زمانه في كل فروع العلم، وتناول هاني القط الفنانة الإيطالية أنتونيلا ليوني، التي تكتب الخط العربي بروحها، أما عمر إبراهيم محمد فسلط الضوء على مدينة صيدا اللبنانية، التي تعدّ حاضرة الثقافة منذ القدم، واستكشف محمد وحيد فريد بعض الجوانب من جزيرة جربة التونسية، التي تزاوج بين الأصالة والعصرنة.

وفي باب (أدب وأدباء)؛ تتوقف هبة محمد عند أحد رموز الفكر والأدب العربي، هو محمود المسعدي الذي يعد رائد التحديث في الثقافة التونسية، ويتناول عزت عمر رواية (الحرافيش)، وتعاقب الأجيال، حيث ولادة البطل الاستثنائي، ويستذكر أحمد فرحات لقاء ثقافياً تاريخياً جمع أندريه جيد وأمين نخلة، فيما تكتب مروى بن مسعود عن الكاتبة آني إرنو، التي تعد أول فرنسية تنال (نوبل) للآداب، وتستعرض غنوة عباس اهتمامات المفكر عمر فاخوري، الذي أولى قيم التراث وأصول الأدب عناية كبرى

وتضمّن العدد مجموعة من المقالات الثابتة، وهي: علم الجغرافيا والحضارة الإسلامية– بقلم راشد سعيد مبارك، تاسيلي.. أكثر بقاع العالم غموضاً– بقلم ذكاء ماردلي، محمد سعيد جرادة– بقلم رعد أمان، الواقع والخيال في بوتقة السرد– بقلم د. ضياء الجنابي، سميرة موسى.. عالمة الذرة العربية – بقلم سوسن محمد كامل، شعبان خليفة.. أحد رواد علم المكتبات– مصطفى عبدالله، (المكان) الرواية الأكثر اقتراباً من سيرة آني إرنو– بقلم نجوى بركات، محمد حاج حسين.. رائد أدبي نتاجاته لاتزال حية– بقلم غسان كامل ونوس، بومدين بلكبير وعالمه الاستثنائي– بقلم محمد حسين طلبي، رولان بارت والبعد الثالث للقراءة– بقلم أشرف الملاح، تطور المفاهيم الجمالية– بقلم د. مازن أكثم سليمان، كيمياء القصيدة.. الفرق بين الصنعة والطبع والنظم والإبداع– بقلم الأمير كمال فرج، كيف تكتب المرأة المبدعة العالم– بقلم د. حاتم الفطناسي، الأدب الرقمي للأطفال– بقلم د. حاتم عبدالهادي السيد، الشاعر عمادالدين موسى يبحث عن ملاذ آمن للذات– بقلم د. هويدا صالح، الحنين إلى الوطن في الشعر العربي القديم– بقلم د. سعيد بكور، الغزل مقلوباً– بقلم د. عبدالواحد لؤلؤة، فيكتور هوجو شاعر الحرية وأديب البؤساء– بقلم حاتم السروي، الخيل.. في الشعر العربي– بقلم ناصر فولي، تحولات التشكيل والأثر المنقوص– بقلم نجوى المغربي، المخرج والمؤلف.. شراكة مسرحية واعية– بقلم أحمد الماجد، حسن الطريبق.. أحد رواد الشعر المسرحي– بقلم زمزم السيد، سنية صالح.. ياسمينة انتظرت تحت المصباح– بقلم سلوى عباس.

طباعة Email