«الناشر» تضيء ملامح فرادة «الشارقة للكتاب» بدورته الـ 41

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ركّزت مجلة «الناشر الأسبوعي» التي تصدر عن هيئة الشارقة للكتاب، في عددها الجديد، على معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ 41، الذي حقق إنجازاً جديداً ضمن مشروع الشارقة الثقافي، بحصوله للعام الثاني على التوالي على لقب «أكبر معرض دولي للكتاب في بيع وشراء حقوق الترجمة والنشر».

ونشرت المجلة تقريراً عن المعرض بعنوان «عاصمة الكلمة توجّه في معرض الشارقة للكتاب (كلمة للعالم)»، فضلاً عن تقرير عن «مؤتمر الناشرين». وركّزت المجلة على النشر والقراءة واحتفاء الشارقة بإيطاليا «ضيف شرف» المعرض. ومن ضمن موضوعاتها «الجاحظ وبورخيس يلتقيان في مديح الكتاب والقراءة»، و«دانتي.. رحلة البحث عن العدالة والكمال»، و«مبادرات عربية لحماية أعمال المؤلفين والناشرين». وتضمن العدد الجديد قراءة تحليلية للرواية التاريخية «الجريئة» وهي أحدث مؤلفات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.

وكتب رئيس هيئة الشارقة للكتاب، رئيس التحرير، أحمد بن ركاض العامري افتتاحية العدد الـ 49 من المجلة بعنوان «إنجاز عالمي جديد»، جاء فيها: «نيل معرض الشارقة الدولي للكتاب لقب المعرض الأكبر في العالم، للعام الثاني على التوالي، يؤكد المكانة الثقافية العالية لإمارة الشارقة ومشروعها الثقافي التنويري»، مضيفاً: «نتقدم بإهداء الإنجاز العالمي الجديد إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، المثقف والمؤلف والمؤرخ، راعي الكلمة في عاصمة الكلمة المشرقة».

وتضمن العدد الجديد من مجلة «الناشر الأسبوعي» حوارات خاصة مع الشاعر والروائي التشادي نِمرود بينا دجانغرانغ، المعرف باسم «نِمرود»، ومع المترجم السوري رفعت عطفة، ومع الروائي والمترجم المصري أحمد عبد اللطيف، وحواراً مترجماً مع الفائزة بجائزة نوبل في الأدب للعام 2022، الروائية الفرنسية آني إرنو، فضلاً عن مقالات ودراسات.

طباعة Email