مركز جامع الشيخ زايد الكبير ينظم «معرض ملامح فنية»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم مركز جامع الشيخ زايد الكبير، النسخة الثانية من معرض «ملامح فنية»، احتفاءً باليوم الدولي للفن الإسلامي، الذي أعلنته اليونيسكو في 18 من نوفمبر من كل عام، وتمتد فعاليات المعرض إلى 18 ديسمبر؛ إحياءً لمفردات الحضارة الإسلامية وما جادت به عبر عصورها من فنون.

وجاءت المساهمة الفاعلة لكل من جامعة زايد، وجامعة الشارقة، وجامعة نيويورك - أبوظبي، وجمعية الإمارات للخط العربي والزخارف الإسلامية؛ لتثري وترفد محتوى المعرض ورسالته وتسليطه الضوء على أهمية الفنون الإسلامية القديمة والمعاصرة؛ من خلال توفير المواد والأعمال الفنية، الداعمة لرسالته وأهدافه، والتي تجسد بدورها رسالة المركز.

وفي هذا الإطار قال الدكتور يوسف العبيدلي، مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير:

«يأتي تنظيم المركز للمعرض بهذه المناسبة؛ تجسيداً لرسالته في إحياء ما جادت به الحضارة الإسلامية عبر عصورها، من علوم وفنون، إيماناً بالفنون كلغة مشتركة، وأداة فاعلة للحوار الحضاري بين مختلف ثقافات العالم، وانطلاقاً من مكانة الجامع كنموذج حديث للعمارة الإسلامية التي انفردت بإبداع فنونها وتصاميمها الهندسية، المتجلية في أروقته وقاعاته، وما ارتبط بها من قيم إنسانية عبرت عن التعايش بين الشعوب.

والتي جعلت منه وجهة ثقافية عالمية رائدة، رسخت مكانتها على خريطة السياحة العالمية، ليجسد الجامع بذلك رؤية الوالد المؤسس عند تأسيس الجامع في إبراز ثراء العمارة الإسلامية وفنونها التي ألهمت فناني العالم على مر العصور».

ويقيم المركز معرض «ملامح فنية» في «مركز الزوار»، لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من مرتادي الجامع من مختلف ثقافات العالم، للاطلاع على محتواه الثقافي ضمن أربعة أقسام تتناول جوانب مختلفة في إطار الفنون الإسلامية وهي: «قسم صفحات من التاريخ» و«قسم الزخارف النباتية» و«قسم الزخارف الهندسية» و«قسم الخط العربي».

طباعة Email