تحت رعاية خالد بن محمد بن زايد

«فن أبوظبي» يفتح غداً أبوابه للجمهور

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ستنطلق فعاليات النسخة الرابعة عشرة من معرض فن أبوظبي في منارة السعديات يوم غد، في تمام الساعة 5 عصراً.

ويستقبل المعرض، الذي تنظمّه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، زواره يومياً من الساعة 2 ظهراً وحتى 9 مساءً في الفترة من 20-17 نوفمبر، ويشهد المشاركة الأكبر والأكثر تنوعاً في تاريخه بحضور 80 صالة عرض من 28 دولة، التي ستعرض ما يزيد على 900 عمل من قبل 300 فنان من جميع أنحاء العالم، ليكون الزوّار على موعد مع تجربة استثنائية من العروض الفنية والإبداعية عبر مختلف الأجنحة وقاعات العرض.

وينضم إلى معرض فن أبوظبي في نسخته هذا العام أكثر من 33 صالة عرض جديدة، قادمة من كولومبيا وفرنسا وتونس وإيطاليا ونيجيريا وكوريا الجنوبية والمغرب وتركيا والإمارات العربية المتحدة، وغيرها من الدول..وسيقدم برنامجاً زاخراً بالفعاليات وسلسلة واسعة من العروض والتجارب.

ويستضيف المعرض هذا العام المؤرخة الفنية وأستاذة الفلسفة رشيدة التريكي، ومديرة صالات العرض جايد يشيم تورانلي، والصحفية الفنية ريكاردا ماندريني. وهن أيضاً تولين مهام التقييم الفني والتنسيق بين صالات العرض المشاركة بهذه النسخة، في حين تولّى الكاتب والقيّم الفنّي والمؤرخ الثقافي د. عمر خليف الإشراف على معرض «حياتي في الميتافيرس» المُقام ضمن معرض «بوابة».

وسيعرض برنامج «تكليف الفنانين في المواقع الثقافية» أعمالاً جديدةً من تصميم الفنانين المبدعين عبد الله السعدي ومارينيلا ساناتور وشيلبا غوبتا وكونراد شوكروس. ذلك علاوة عن باقة ثرية من البرامج الأخرى.

يفتح معرض فن أبوظبي أبوابه للجمهور والزوّار خلال الفترة 16 – 20 نوفمبر 2022، ويتضمن قائمة واسعة من الفعاليات، من أبرزها: «فضاءات»، حيث تولت المؤرخة الفنية وأستاذة الفلسفة رشيدة التريكي مهمة التقييم الفني لقسم «فضاءات» تحت شعار «غد جديد»، والذي سيستضيف صالات عرض وفنانين من شمال أفريقيا. ويضم «حياتي في الميتافيرس» أعمالاً من نخبة رائدة من الفنانين العالميين.. إلى جانب العديد من الأعمال الأخرى. وينظّم فن أبوظبي معرضاً حصرياً يُلقي الضوء على بعض الأعمال الختامية للفنانة الراحلة فريدة لاشايي (1944 - 2014). يقام المعرض تحت إشراف القيم الفني سام سميع، وذلك بالتعاون مع استوديو التصوير في منارة السعديات، ومؤسسة فريدة لاشايي، في مدينة بازل السويسرية، وصالة عرض غاليري ليلى هيلر.

معرض

يتضمن المعرض «الجناح المعماري لفن أبوظبي»، وفعالية «هل نحن كائنات جزيئية في عالم مصغّر؟» بدعم من مشروع فاطمة بنت محمد بن زايد. و«جائزة كريستو وجان كلود»، حيث سيتم عرض أعمال الفائزين بهذه الجائزة في نسختها العاشرة. و«البرنامج التعليمي»، الذي يقدم ورش عمل فنية، ومحاضرات بقيادة الفنانين، وجولات باللغتين الإنجليزية والعربية ومسابقات لأفراد المجتمع من جميع الأعمار. ويضم برنامج المعرض باقة فعاليات وأحداث، بما فيها الحوارات وعروض الأداء وورش العمل.. إلى جانب «برنامج الحوارات».

 

 

طباعة Email