سلطان بن حمدان يتفقد الاستعدادات النهائية لمهرجان الشيخ زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفقد معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أمس، موقع مهرجان الشيخ زايد في منطقة الوثبة، واطلع معاليه على آخر التحضيرات والاستعدادات النهائية للمهرجان ومرافقه ذات المواصفات العالمية والمناطق التي يضمها المهرجان، وذلك بعد أن أتمت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان كل الاستعدادات لانطلاق المهرجان يوم الجمعة الموافق 18 نوفمبر 2022.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد الانتهاء كلياً من كل الاستعدادات للانطلاق تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، بعد أن استحدثت اللجنة فعاليات إضافية من شأنها استقطاب كل شرائح الجمهور من مواطنين ومقيمين وسائحين. ورفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعايته الكريمة للمهرجان، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، على متابعته الحثيثة للمهرجان. وقال معاليه إن المهرجان الذي يحمل اسم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تحول بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة إلى حدث مميز على أجندة الفعاليات العالمية تتلاقى تحت مظلته مختلف الثقافات والحضارات.

مكانة مرموقة

من جانبه، رفع حميد سعيد النيادي، مدير المكتب الخاص لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لـ«مهرجان الشيخ زايد»، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعايته الكريمة للمهرجان، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، على متابعته المستمرة للمهرجان.

وقال إن المهرجان يسهم في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية رائدة على مستوى المنطقة نظراً لحجم المشاركات الإقليمية والعالمية التي يتميز بها والتي جعلته يحجز مكانة مرموقة على خارطة الأحداث والمناسبات الثقافية والتراثية في العالم.

وأضاف النيادي أن الدورة الحالية من المهرجان ستكون حافلة بالمفاجآت والأنشطة المستحدثة، حيث تتضمن آلاف الفعاليات الثقافية والترفيهية التي تناسب جميع أفراد العائلة، والتي أعدها المهرجان احتفاءً بنسخته الحالية، مؤكداً دور المهرجان في الاهتمام بتعزيز قيم التعايش واحترام الآخر من خلال فعاليات تجمع الآلاف تحت مظلة واحدة.

من ناحيته أكد عبدالله مبارك المهيري عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، أن النسخة الحالية لمهرجان الشيخ زايد تحظى بقائمة ثرية من الفعاليات والعروض الترفيهية الكبرى التي تتنوع بين صون التراث والتثقيف والترفيه، وتتضمن فعاليات الاحتفالات مسيرة الاتحاد واحتفالات اليوم الوطني واحتفالات رأس السنة إلى جانب مسيرة الحضارات العالمية والوثبة كاستم شو.

وأشار المهيري إلى أن مهرجان الشيخ زايد منذ انطلاقته تمكن من نقل الموروث الفكري والثقافي للإمارات وإظهار ثراء تقاليدها وإبراز مدى تنوعها من خلال تنظيم حدث ثقافي عالمي المقاييس.

بهجة وجمال

سيتمكن زوار المهرجان من التنقل بين الأجنحة ومشاهدة ألوان الفنون الشعبية التي تشتهر بها كل دولة من رقصات وموسيقى وأهازيج وتقدمها فرق متخصصة على المسارح التي تم توزيعها على كل الأحياء ويزيد من بهجتها وجمالها الأزياء الفلكلورية للفرق الشعبية التي تعكس ثقافة كل دولة، وفي مقدمتها العروض التراثية التي تؤديها فرق إماراتية ويتفاعل معها الزوار بشكل كبير.

 

طباعة Email