حي دبي للتصميم يحتفي بالنجاح الباهر لأسبوع دبي للتصميم ومعرض «داون تاون ديزاين» 2022

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد حي دبي للتصميم التابع لمجموعة تيكوم بالنجاح الكبير الذي حقّقه أسبوع دبي للتصميم 2022، بعد اختتامه بالأمس فعالياته التي استمرت لمدة ستة أيام وتضمّنت العديد من المعارض والأنشطة الإبداعية المتنوعة والجلسات الحوارية الشيقة. فقد نجحت النسخة الثامنة من "أسبوع دبي للتصميم"، المهرجان الإبداعي الأكبر والأهم من نوعه على مستوى المنطقة، في استقطاب عشرات الآلاف من الخبراء والمتخصصين والمهتمين إلى إمارة دبي، محققةً بذلك ارتفاعاً منقطع النظير في أعداد الزوار بنسبة 56% على أساس سنوي. 

كما شهدت النسخة التاسعة من "داون تاون ديزاين"، معرض التصميم الرائد على مستوى المنطقة، نمواً قوياً في أعداد الزوار بنسبة 50% على أساس سنوي، مستقطبةً نخبة من الخبراء في مجالات التصميم وصنّاع القرار والجهات الراغبة بالشراء، في خطوة تعكس التقدّم السريع الذي تشهده صناعات التصميم والإبداع في دبي، ما يرسخ مكانة الإمارة وجهةً عالميةً للتصميم والإبداع.

وقد أطلق حي دبي للتصميم، الشريك الاستراتيجي لأسبوع دبي للتصميم في دورته الثامنة، نسخة العام 2022 من هذا الحدث البارز يوم الثلاثاء 8 نوفمبر بمشاركة 360 جهة متخصّصة في مجال التصميم، بما في ذلك أكثر من 200 علامة تجارية إقليمية ودولية. وكان من البارز مشاركة أكثر من 120 مصمماً من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يعكس مدى تطوّر المشهد الإبداعي في إمارة دبي ودولة الإمارات. وانطلاقاً من الموضوع الرئيسي لأسبوع دبي للتصميم هذا العام، ألا وهو "التأثير عبر التصميم"، تركّزت المعارض والأعمال التركيبية والمتاجر النموذجية والجلسات الحوارية وورش العمل حول التصميم من أجل مستقبل مستدام. ونظم حي دبي للتصميم أيضاً النسخة الثالثة من "الملتقى الإقليمي للهندسة المعمارية السنوي" بالتزامن مع أسبوع دبي للتصميم، حيث قدم مجموعة من الأعمال الهندسية التي تهدف إلى ابتكار تصاميم تسهم في بناء مستقبل مستدام، وذلك من خلال استضافة نخبة من ألمع العقول في مجال الهندسة المعمارية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

والجدير بالذكر بأن الصناعات الإبداعية تؤدي دوراً جوهرياً في اقتصاد الدول، حيث أظهرت دراسة حديثة أجراها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) الفرص التي يوفّرها القطاع الإبداعي لتحقيق النمو الاقتصادي ومدى مساهمة التجارة الدولية في السلع والخدمات الإبداعية في زيادة إيرادات الدول. وبالاستناد إلى تقرير صادر عن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة، نجحت دبي في جذب 233 مشروعاً استثمارياً جديداً ضمن الاقتصاد الإبداعي في عام 2021، متفوقةً بذلك على مدن كبرى مثل نيويورك وسنغافورة وبرلين، لتواصل نموّها وتعزيز مكانتها كوجهة إقليمية قادرة على جذب الاستثمارات الأجنبية والمواهب الإبداعية. وتحتلّ دبي المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر في الصناعات الثقافية والإبداعية، والمرتبة الثانية على مستوى العالم. وفي أبريل 2021، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي والتي تستهدف مضاعفة مساهمة القطاع الإبداعي في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي من 2.6 % في نهاية 2020 إلى 5% بحلول العام 2025.

وتعليقاً على هذا الحدث، قالت خديجة البستكي، نائب الرئيس لحي دبي للتصميم التابع لمجموعة تيكوم: "نجحت دبي بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة من توفير بيئة أعمال تنافسية داعمة للابتكار استقطبت كبرى الشركات العالمية والمواهب والكفاءات المهنية المتميزة من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك تلك المتخصصة في مجالات التصميم والإبداع. وعلى مدى أكثر من عقدين، واصلت دبي من خلال مجمعات الأعمال التابعة لمجموعة تيكوم، بما في ذلك حي دبي للتصميم، جهودها الرامية في تطوير وترسيخ بيئة أعمال متكاملة بمعايير ومواصفات عالمية استقطبت أكثر من 100 ألف متخصص ورائد أعمال ومبدع".

وأضافت: "نحن فخورون في حي دبي للتصميم بالدور المحوري الذي نضطلع به لدفع عجلة الاقتصاد الإبداعي في إمارة دبي ودولة الإمارات، نظراً لأهمية القطاع الإبداعي في زيادة الناتج المحلي الإجمالي. وقد نجحنا لغاية اليوم في تحفيز وتعزيز المشهد الإبداعي من خلال تمكين المئات من المبدعين المتخصصين عبر تزويدهم ببيئة مشتركة وحاضنة للإبداع، تضمّ كبرى الشركات العالمية والإقليمية والشركات الناشئة المبتكرة وروّاد الأعمال ذوي الرؤية المستقبلية الثاقبة. كما يسرنا تقديم فعاليات ومنصات مبتكرة مثل أسبوع دبي للتصميم وأسبوع الموضة العربي، إلى جانب مجموعة واسعة من الفعاليات الأخرى التي تحفّز على الإبداع، ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي وجهةً إقليمية وعالمية رائدة للإبداع ويعزز موقع الإمارة كأول مدينة مبدعة في المنطقة ضمن شبكة «اليونسكو» للمدن المبدعة".

وقد تصدّر قائمة فعاليات أسبوع دبي للتصميم "داون تاون ديزاين"، معرض التصميم الرائد على مستوى المنطقة والذي تمّ تنظيمه من جديد هذا العام في الواجهة البحرية لحي دبي للتصميم. وشارك في هذا المعرض نخبة غنيّة من أكثر من 200 علامة تجارية إقليمية وعالمية ومصمّمين مبدعين، وتضمّن مجموعة مميزة من الأعمال التركيبية التفاعلية وعروض أولية لمجموعات مبتكرة، فضلاً عمّا شهده من طلب ملحوظ على القطع الفاخرة للتصاميم والديكورات الداخلية. وقدّم هذا المعرض كذلك مجموعة ملهمة وشيّقة من الندوات والجلسات الحوارية التي تمّ تنظيمها في إطار "المنتدى" الخاصّ بمعرض "داون تاون ديزاين"، بمشاركة عدد من المتحدثين الدوليين رفيعي المستوى منهم مصممة الديكور الداخلي كيلي هوبين الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، والعديد من الجوائز، والمصمم دوتشيو ماريا غامبي المقيم في فلورنسا، إلى جانب خبراء إقليميين بارزين، ومنهم المهندس المعماري الكويتي جاسم السداح.

بالإضافة إلى ما سبق، قدّم حي دبي للتصميم عروضاً أولية لمجموعات استثنائية من توقيع مصمّمة الأزياء الراقية ستيلا مكارتني وشركة الهندسة المعمارية "OBMI" واستوديو التصميم الداخلي "جراوندد ديزاين". وتضمّن كذلك عملاً تركيبياً مبتكراً على شكل حلبة ملاكمة، "جريدز" من توقيع ديباك جانجرا، حيث تمّ تنظيم جلسات حوارية شيّقة حول مسائل ملحّة مثل التغيّر المناخي وإعادة التدوير مع "بوكجا"، فضلاً عن جناح مصمّم باستخدام بقايا المحار من توقيع شركة "فضاء سبايس" و"ديزاين ماركت" من تنظيم علامة الأزياء المستدامة "FLTRD"، والذي استمرّ لمدة أسبوع كامل للمرة الأولى وقدّم تجربة تسوّق رائعة لأفضل المنتجات المصنّعة محلياً.

أما معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الأولى المتخصّصة في التصميم والابتكار على مستوى المنطقة، وحاضنة الأعمال in5 للتصميم، فقدّما للزائرين كذلك تجارب مميزة خلال هذا الأسبوع، حيث نظّم المعهد برنامجاً شاملاً الأكبر من نوعه لغاية اليوم وتضمّن معرضاً للطلاب وجلسات حوارية ممتعة، في حين أعلنت حاضنة الأعمال in5 للتصميم عن افتتاح متجر "Atypical" النموذجي، وهو متجر دائم لعرض مجموعة متنوّعة من المنتجات من تصميم الشركات الناشئة والقائمة ضمن الحاضنة. 

تجدر الإشارة إلى أنّ حي دبي للتصميم هو وجهة إبداعية عالمية تركز على قطاعات التصميم والأزياء والفنون، أطلقته مجموعة تيكوم في عام 2013 وذلك في إطار رؤيتها الثاقبة لبناء أول بيئة إبداعية رائدة تُمكّن الأفراد والشركات من النمو والتعاون والابتكار. ويحتضن الحي الإبداعي مجموعة واسعة ومتنوعة من العلامات التجارية والمصمّمين والشركات الناشئة والمبدعين المحليين والإقليميين والعالميين، الذين يسهمون في رسم معالم مستقبل قطاع التصميم. ويهدف أسبوع دبي للتصميم إلى الارتقاء بالتصاميم المبدعة والملهمة على مستوى المنطقة إلى الساحة العالمية، في ظلّ إتاحة فرص وصول العلامات التجارية الإقليمية والدولية إلى قاعدة محلية واسعة من المهتمين والمتخصصين بمجالات التصاميم كافة. وبصفته الشريك الاستراتيجي لهذا الحدث البارز لسنوات عديدة، يسهم حي دبي للتصميم في تطور ونجاح أسبوع دبي للتصميم وتوسّع نطاقه بشكل ملحوظ، ليشمل مجموعة أكبر من المواهب المحلية والإقليمية ويرتقي بها إلى آفاقٍ عالميةٍ جديدةٍ.

طباعة Email