محمد بن نهيان يفتتح مركز دراسات النقوش في جامعة الفيوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح الشيخ محمد بن نهيان آل نهيان مركز دراسات النقوش والخطوط التاريخية بكلية الآثار بجامعة الفيوم في جمهورية مصر العربية، بحضور الشيخ محمد والشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان، وذلك ضمن الاحتفال بمرور 50 عاماً على العلاقات الإماراتية المصرية.

حضر الافتتاح الشيخ الدكتور عمار بن ناصر المعلا، ملحق التعليم وعلوم التكنولوجيا للدولة لدى جمهورية مصر العربية، والدكتور ياسر مجدي حتاته رئيس جامعة الفيوم، والدكتور عرفة صبري نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث.

والدكتور محمد كمال عميد كلية الآثار في الجامعة، والدكتور عاطف منصور عميد كلية الآثار السابق ومدير مركز دراسات النقوش والخطوط التاريخية، والدكتور عبد الرحمن السروجي وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب.

وقال الدكتور ياسر مجدي حتاته، في كلمته خلال الافتتاح: «نيابة عني وعن مجلس جامعة الفيوم أتقدم بجزيل الشكر إلى الشيخ محمد بن نهيان آل نهيان.. مؤكداً أن افتتاح مركز دراسات النقوش والخطوط التاريخية هو ثمرة تعاون بين جامعة الفيوم ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة».

وقدم الشكر إلى الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان السفيرة فوق العادة للثقافة لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» على المساهمة الفعالة في إنشاء المركز الذي سيحقق إضافة مثمرة لجهود البحث العلمي والتوثيق في مجال النقوش والمخطوطات.

وخلال الحفل كرم الدكتور ياسر مجدي حتاته، الشيخ محمد بن نهيان آل نهيان بإهدائه درع جامعة الفيوم.. كما أهدى الدكتور عاطف منصور، درع المركز للسفارة الثقافية لدولة الإمارات لدى منظمة «الألكسو».

وفي ختام الحفل قدم فريق كورال جامعة الفيوم مجموعة من الأغاني التراثية.

ويعد المركز الوحيد على مستوى الجامعات المصرية والعالم العربي والإسلامي والشرق الأوسط الذي يهتم بدراسة النقوش والخطوط التاريخية، ويسعى للحفاظ على التراث العربي والإسلامي والهوية العربية والإسلامية للنقوش والخطوط التاريخية الأثرية.

طباعة Email