زار متحف عبيد الكتبي «1185»

زكي نسيبة: أهم إنجازات الإمارات الاستثمار في الإنسان

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، أول من أمس، منزل الدكتور عبيد الحيري الكتبي في أبوظبي يرافقه الدكتور أحمد مراد، النائب المُشارك لشؤون البحث العلمي.

وأكد معالي زكي نسيبة، أن دولة الإمارات، ركزت منذ البدايات، في ظل رؤى قادتها، على الاستثمار في الإنسان وفكره ومهاراته، وركزت على هذا التوجه بموازاة مشروعاتها التنموية.

ويعد متحف «1185»، المُتحف الشخصي للدكتور عبيد الحيري الكتبي، إذ يوجد داخل منزله، ويضمّ أكثر من 15 ألف قطعة ويسرد عبر مقتنياته مسيرة الدولة الخالدة وإنجازاتها الرائدة التي تمكّنت من تحقيقها عبر الاستثمار في الإنسان الذي شكّل محور اهتمام القيادة الرشيدة، اتّباعاً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي آمن بأن الإنسان هو أساس التنمية الحضارية وبناء الأوطان، وأن تمكينه ضرورة وطنية للمُساهمة في بناء حاضر ومستقبل وطنه ومجتمعه. وتعكس تسمية الكتبي لمتحفه «1185»، اعتزازه بانتمائه إلى القوات المسلحة، إذ كان هذا الرقم هو أول رقم عسكري له عقب تخرجه من كلية زايد العسكرية عام 1977.

ويضمّ المتحف أكثر من 15 ألف قطعة، من المقتنيات الشخصية، إضافة إلى مجموعة متنوّعة وكبيرة من الميداليات التي حصل عليها أو أهديت إليه من مختلف دول العالم، مع مجموعة قطع قيّمة ونادرة. ويحتضن المُتحف هدايا وتذكارات تلقّاها خلال مسيرته وإنجازاته في العمل العسكري والدبلوماسي، على مدار 43 عاماً قضاها في خدمة الوطن.

طباعة Email