«بياف» في ضيافة دبي أوبرا 22 الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف دبي أوبرا العرض الموسيقي العالمي، «بياف.. لو سبيكتاكل»، 22 أكتوبر الجاري، احتفاءً بأيقونة الغناء الفرنسية إديث بياف. وستقدم خلال العرض عدة أغانٍ للفنانة، منها «لافي أون روز» التي تعد أشهر إبداعات إديث بياف، وتدور حول الحب والرومانسية والصمود.

وأعاد نخبة من المغنّين أداء هذه الأغنية الحزينة مثل لويس أرمسترونج وليدي جاجا التي قامت بأدائها باللغة الفرنسية في فيلم إي ستار إز بورن. وتتحدث الأغنية عن العثور على الحب بعد زمن عصيب، واعتبرها الكثيرون تعبيراً عن الأمل، حيث تم إصدارها بعد فترة وجيزة من نهاية الحرب العالمية الثانية، كما سيتم عرض صور بالأبيض والأسود لحياة إديث بياف.

كما ستقدم خلال العرض أغنية «نو جو نو رغرت ريان» (1960)، وتصف كلمات الأغنية المؤثرة تجربة الفنانة مع التخلي عن الذكريات العاطفية الأليمة وولادة حب جديد يمحي الندم والماضي الحزين. وتم الاحتفاء بهذه الأغنية عبر تاريخ ثقافة البوب، وعلى الأخص عند ظهورها في فيلم «إنسيبشين».

وتسهم المشاهد والعروض البصرية المذهلة، إلى جانب صوت ناتالي ليرميت القوي، في إيجاد أجواء عاطفية مؤثرة. وستكون أغنية «هيم آلامور» (1949) التي كُتبت في نهاية الأربعينيات لتروي قصة حب إديث بياف المأساوية للملاكم مارسيل سيردان حاضرة خلال الحفل، وقد غنّتها في شهر سبتمبر عام 1949 عقب وفاة الملاكم في حادث تحطم الطائرة التي كان على متنها في رحلة عودته إلى نيويورك.

وسيحظى الجمهور بفرصة الاستمتاع بأغنية «لا فول» (1957)، التي يعود أصلها إلى أغنية «كي ناديا سيبا مي سوفرير» المشهورة في أمريكا اللاتينية، والمعروفة أيضاً باسم «أمور دي ميزامور».

طباعة Email