«إبرة وخيط» يفتح آفاقاً جديدة من الفرص أمام أصحاب الهمم

ت + ت - الحجم الطبيعي

اشتهر «محظوظ»، السحب الأسبوعي المباشر الرائد في دولة الإمارات، والذي قدم حتى الآن خلال عامين منذ إطلاق عملياته لأول مرة 29 مليونيراً، على صعيد المنطقة بالدور الحيوي الذي يقوم به في إثراء حياة الناس ومساعدتهم لينعموا بحياة رائعة. ولا يقتصر هذا الدور على الجوائز النقدية القيمة التي يقدمها فحسب، بل إن الأمر يتجاوز ذلك إلى جهود الشركة الدؤوبة للمساهمة بشكل فعال في المجتمع من خلال برنامجها الحافل بمبادرات المسؤولية المجتمعية للشركات.

شراكة وعلاقة 

وضمن إطار شراكاته وعلاقاته التعاونية مع شبكته المتنامية من المؤسسات الخيرية وغير الربحية، وقع «محظوظ» مؤخراً اتفاقية تعاون مع «مركز أولادنا لذوي الإعاقة»، أحد شركائه المجتمعيين الرئيسيين، والتي سيقوم من خلالها «محظوظ» بتقديم الدعم اللازم لمشروع فريد تحت اسم «الإبرة والخيط»، والذي يهدف إلى تمكين الطلاب من أصحاب الهمم ودمجهم في القوى العاملة الإبداعية في الدولة في المستقبل القريب.

ويتمحور هذا المشروع حول تعليم الطلاب المهارات المناسبة اللازمة لتصميم الملابس وخياطتها وتطريزها من الصفر وصولاً لمنتج نهائي. وفي إقبال ملحوظ، شهد البرنامج منذ إطلاقه حتى الآن التحاق ما يزيد على 21 طالباً يعانون من اضطرابات النمو العصبي والإدراك الحسي، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و22 عاماً. ومن المقرر أن يتم تقديم المنتجات النهائية في «مركز أولادنا» في حدث خاص يتخلله عرض للأزياء، والذي سيقام في ديسمبر بالشارقة.

دور محوري

وفي تعليق لها على هذا التعاون، قالت مها خزامي، مدير «مركز أولادنا لذوي الإعاقة»: «قام «محظوظ» بدور محوري في إطلاق مشروع «الإبرة والخيط»، حيث تمكنا بفضل دعمه السخي من إنشاء ورشة عمل وتجهيزها بأحدث ماكينات الحياكة والتطريز المناسبة، فضلاً عن توظيف الكوادر المهنية ذات التأهيل العالي لمساعدتنا في إدارة هذا البرنامج بنجاح. نهدف من خلال هذا البرنامج إلى تزويد طلابنا بالمهارات المهنية المناسبة لتمكينهم ودمجهم في القوى العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة».

طباعة Email