«ارتقاء الضوئي» معرض في بيت الحكمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق معرض «ارتقاء الضوئي» في الشارقة بالتعاون مع جمعية الإمارات للتصوير الضوئي في بيت الحكمة، وذلك ضمن فعاليات الدورة العاشرة من ملتقى الشارقة للخط الذي يقام تحت شعار «ارتقاء».

ويأتي المعرض الذي افتتحه عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، ترجمة لشعار ملتقى الشارقة للخط: «ارتقاء»، ويقدم مجموعة أعمال تصويرية تعكس إبداعات الخط العربي من جانب فيما تصور من جانبٍ آخر موضوعات حيوية أخرى تقدمها عدسات مصورين مبدعين يحملون رسالة فنية إبداعية.

ويتضمن المعرض تفاصيل الحياة اليومية غير المرئية من منظور إبداعي للمصور، حيث يتمكن المشاهد من الارتقاء بصرياً وروحياً نحو جانب مخفي في الحياة إلى جانب صور للفنان العالمي سامي العلبي مصور النجوم والمجرات.

كما شهد بيت الحكمة على هامش افتتاح المعرض انطلاق أعمال الندوة الدولية المصاحبة لملتقى الشارقة للخط، تحت عنوان «الخط العربي.. مدن وتاريخ» بمشاركة باحثين من عدة دول من بينهم خالد الجلاف عن محور الإمارات ود.خوسيه ميغيل بويرتا عن محور إسبانيا ود.صلاح الدين شيرزاد عن محور العراق والدولة العثمانية..

وأبرز خالد الجلاف مسيرة الخط العربي في الإمارات، موضحاً أن الكتاتيب مثّت دوراً بارزاً في تعليم أبناء الخليج القراءة والكتابة، كما تناول الدور الكبير لوزارة التربية والتعليم من خلال بناء المدارس الحديثة وإعداد منهج دراسي حديث ينبثق من عادات وتقاليد الإماراتيين.

من جهته قال خوسيه ميغيل بويرتا إن خطوط اللغة العربية أخذت تنتشر في المصادر العربية في «الأندلس» متألقة في فنون وعمارة الحضارة الجديدة آنذاك خلال قرون طويلة بلغت في مناطق مملكة غرناطة ما ينيف عن ثمانية قرون.

من جانبه تناول شيرزاد موضوعاً بعنوان «الخط والخطاطون في العراق في العصر العثماني» مشيراً إلى 6 نماذج مهمة من خطاطي العراق في العصر العثماني ومنهم الخطاط إسماعيل بن مصطفى الأنوري (البغدادي) والخطاط سفيان بن وهبي الذي أسهم في أحداث نهضة فنية ببغداد وصالح بن أحمد بن يحيى السعدي هو خطاط مشهور من الموصل.

طباعة Email