مكتبة محمد بن راشد تستعرض خدماتها الرقمية في «جيتكس غلوبال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تستعرض مكتبة محمد بن راشد، أحد أكثر المبادرات الثقافية والمعرفية الطموحة بالعالم العربي، خلال مشاركتها الأولى، في معرض «جيتكس غلوبال 2022»، أحدث تقنياتها وخدماتها الرقمية.

وتأتي المشاركة في المعرض، انطلاقاً من استراتيجيتها الرامية إلى تعريف الجمهور بمبادرة مكتبة محمد بن راشد ومرافقها وخدماتها، والتي تواكب أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، إلى جانب تسليط الضوء على دورها في رسم ملامح مستقبل المشهد الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز مكانة الدولة كحاضرة ثقافية ومنارة معرفية تستقطب الباحثين والأدباء والمفكرين والمبدعين من المنطقة والعالم.

7 موضوعات

وقال معالي محمد أحمد المر رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم «سعداء بمشاركتنا الأولى في النسخة الأكثر تأثيراً في تاريخ معرض «جيتكس غلوبال 2022»، كونها تغطي 7 موضوعات تكنولوجية متنوعة عبر مجالات الميتافيرس، ومستقبل الإنترنت اللامركزي، والاقتصاد الرقمي العالمي المستدام، والتي تشكل فرصة مثالية لتوسيع شراكاتنا الاستراتيجية، والتواصل مع الخبراء والمتخصصين في مختلف المجالات المتعلقة بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة من مختلف أرجاء العالم، بالإضافة إلى التعرف إلى أحدث التقنيات والحلول الرقمية التي تدعم رؤيتنا وتطلعاتنا لتطوير حلول مبتكرة، تسهم في ضمان تعزيز التأثير الإيجابي والبنّاء للمكتبات العامة في الحراك الثقافي».

وأضاف معاليه «أنَّ المعرض يشكل اليوم وجهة عالمية تستقطب العديد من العارضين والجمهور، الأمر الذي يعد فرصة متميزة، وخطوة مثالية لتسليط الضوء على مبادرة مكتبتنا، والتي تعد اليوم مركزاً مجتمعياً وثقافياً، يوفر الإثراء للعقل والروح، ومزاراً مثالياً للسياح القادمين إلى إمارة دبي، بفضل تلبيتها لتطلعاتهم، وما تحتضنه من مكتبات فرعية ومعارض ومتاحف وفعاليات تعليمية وترفيهية، وورش وندوات سنوية، تعزز المعرفة، وتدعم النهوض بمكونات الحضارة الإنسانية».

الاسترجاع الإلكتروني

وتستعرض منصة مكتبة محمد بن راشد، العديد من تقنياتها المتفردة، والتي توفر تجربة مميزة للزوار والأعضاء، ومن بينها تقنيات الذكاء الاصطناعي، والمخزن الآلي، ونظام الاسترجاع الإلكتروني للكتب، وأكشاك الخدمة الذاتية، ومختبر لرقمنة الكتب، والروبوتات الذكية، للردّ على استفسارات الزوار، إضافة إلى تقنيات الواقع المعزز والافتراضي، والتي تشكل طفرة في قطاع المكتبات العامة على صعيد المنطقة. كما ستتيح الفرصة لزوّار منصتها، التسجيل المسبق في عضويتها من خلال الأجهزة المتوفرة على المنصة.

يذكر أنَّ مكتبة محمد بن راشد، التي أُنشئت على مساحة تغطي أكثر من نصف مليون قدم مربعة، ما بين مساحة الأرض ومساحة المبنى، تعد واحدة من أكثر المباني المميزة في الشرق الأوسط، حيث صُممت على شكل رحل، وهو مسند الكتب على شكل X، والمستخدم في أنحاء العالم الإسلامي. كما تعد إحدى أكثر المكتبات تقدماً من الناحية التكنولوجية في العالم، حيث تعتمد على أحدث التقنيات، ومن بينها الذكاء الاصطناعي (AI)، والواقع الافتراضي المعزز (AR)، والتصوير المجسم «الهولوغرام»، والروبوتات الذكية.

طباعة Email