718 عملاً فنياً لـ 231 فناناً في ملتقى الشارقة للخط

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ثقافة بصرية واسعة يدخلها ملتقى الشارقة للخط بدورته العاشرة، فهو حدث عالمي، يقام في الشارقة كل عام، ليجعلها مركزاً ثقافياً وفنياً للمبدعين، حيث تنطلق أعمال الملتقى الأربعاء المقبل، من ساحة الخط لتجمع 718 عملاً فنياً، وبمشاركة 231 فناناً و219 فعالية، وذلك برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتستمر أعمال الملتقى حتى 30 من الشهر الجاري، حيث أعلن محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة خلال المؤتمر الصحافي، عن تفاصيل الدورة العاشرة لملتقى الشارقة للخط، وقد كان بحضور عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، وفنانين مشاركين في الملتقى، إضافة إلى إعلاميين من مختلف دول العالم.

وتكرم الدورة العاشرة للملتقى، ثلاث شخصيات، هي: معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والفنان المصري حمدي زايد، والخطاط العراقي الراحل صادق علي الدوري، تقديراً وتكريماً لجهودهم الإبداعية.

«ارتقاء»

«البيان» التقت محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية، والذي أكد على نجاح الملتقى على مدى عدة سنوات، حيث قال: هناك تزايد في أعداد المشاركين، وتميز وتفرد في أعمال كوكبة من الفنانين، تعرض لأول مرة، وقد أنجزت خصيصاً لهذا الملتقى، ونحن في ملتقى الشارقة للخط، نتطلع إلى المشاركة بأعمال ذات فعالية كبيرة، يتجسد فيها الارتقاء في المعنى والمستوى، وهو ما نهدف إلى تحقيقه، من خلال شعارنا لهذا العام، وهو «ارتقاء»، حيث يرتقي الفنان بعمله الفني، من خلال حسن اختيار النصوص، وإتقانه لكتابتها، وفق القواعد المتعارف عليها وإظهارها بأبهى حلة.

160 ورشة

وأضاف: تستضيف دائرة الثقافة مع أكثر من 20 جهة ومؤسسة في الشارقة، ومنها: بيت الحكمة في الشارقة، وساحة الخط، والجامعة القاسمية، وكلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، وجمعية الإمارات للفنون التشكيلية، وجمعية الإمارات للتصوير الضوئي، واتحاد المصورين العرب، وغيرها من الجهات، كما يقدم الملتقى أكثر من 160 ورشة فنية متخصصة على مدى شهرين لمجموعة من الخطاطين والمتخصصين في الورش الفنية، من خارج الدولة، إضافة إلى 15 محاضرة متخصصة في الخط العربي.

فن أصيل

وكشف القصير عن معرض «امتنان»، الذي يشارك فيه 15 خطّاطاً وخطّاطة من الإمارات، حيث تعود نصوص اللوحات المشاركة إلى أقوال لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، كما تحمل بعض الأعمال أشعاراً مهداة إلى سموه، ويقام في جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، كما ذكر أن معرض فن الزخرفة الإسلامية، الذي يأتي تحت عنوان «ترنيمة الذهب»، يشارك فيه 8 فنّانين من دول عدة، حيث يقدم كل فنان أعمالاً تعكس طبيعة الزخرفة في بلاده، كما يشارك فنانون غير ناطقين باللغة العربية، تأثروا بهذا الفن الأصيل.

طباعة Email