هجرة العقول

ت + ت - الحجم الطبيعي

نوابغَ العـــُـرب هذي «نوبلُ» العرَبِ

تشُدّ من أزرِكم في السَّهــــــل والهِضبِ

هيـّا لِتستثمــِـروها في صَنائعكم

مَن جَدّ فـي طلب الإبـداع لم يخِبِ

لا تستهينـُوا بــِأيٍّ من مواهِبنا

فالحِـذقُ يكمُن في إنساننا العـَربيْ

كنــّا ولم تزل الآمالُ تدفعُنا

إلى الصــّـدارة فــي عـِـلمٍ وفي أدبِ

صنــاعةُ الجيــل دأبٌ في عُروبتنا

والجــَـدُّ في الجِدّ عبر الدّهـــــر والحِقَبِ

والاقتصـادُ عـلومٌ أنت تـــُتـــقنهــا

فما على العــُـرب إلا الأخـذُ بالسّببِ

والعُرب أولى بعـُربٍ فـي استفادتهم

مِن بعضِهم فامنعوا الموهوبَ من هَربِ

طباعة Email