42 معرضاً في مختلف أنحاء العالم احتفاء بـ"سنة بيكاسو"

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقام 42 معرضا في مختلف أنحاء العالم احتفاء بالذكرى الخمسين لوفاة الفنان بابلو بيكاسو، تمتد من متحف برادو في مدريد إلى مركز بومبيدو في فرنسا، مروراً بمتحف متروبوليتان في نيويورك.

وقال وزير الثقافة الإسباني ميغيل إيسيتا في تصريح للصحفيين نقلته وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) خلال إطلاقه اليوم أنشطة "سنة بيكاسو" بمتحف رينا صوفيا في مدريد.. إن 38 مؤسسة مهمة في أوروبا والولايات المتحدة تشارك في هذا الحدث الذي أعدّت له فرنسا وإسبانيا مدى 18 شهرا.

وأشار إيسيتا أمام لوحة "غيرنيكا" التي رسمها بيكاسو العام 1937 وهي من أشهر الأعمال في العالم أن الهدف من "سنة بيكاسو" هو التعريف بالفنان كما كان وإبراز تراثه الفني وديمومة أعماله.

من جانبها، قالت وزيرة الثقافة الفرنسية ريما عبد الملك إن هذه المعارض تتيح إظهار كل جوانب الفنان الإسباني الذي ولد العام 1881 في ملقة جنوب إسبانيا وتوفي العام 1973 في موجان جنوب شرق فرنسا.

وتُعقد بالتوازي معها سلسلة من المؤتمرات والمناظرات عن الرسام وأعماله.

واعتبرت الوزيرة الفرنسية أن هذه اللوحة التي خلدت مجزرة بلدة غيرنيكا التي قصفها الطيران النازي في أبريل 1937 أثناء الحرب الأهلية الإسبانية دعماً للجنرال فرانكو، هي بمثابة "إعلان من أجل السلام".

وتُستهَل الاحتفالات في 23 سبتمبر الحالي بمعرض عن "بابلو بيكاسو وتجريد النحت من الطابع المادي" يقام في مؤسسة مابفريه بمدريد.

ويُختتم البرنامج في أبريل 2024 بمعرض استعادي عن باريس الحداثيين - 1905 - 1925 - يقام في متحف "بوتي باليه" في باريس.

وتقام في إسبانيا وفرنسا والولايات المتحدة وكذلك في ألمانيا وسويسرا ورومانيا وبلجيكا معظم الأنشطة التكريمية للرسام الإسباني الذي وصفته الوزيرة الفرنسية بأنه أشهر وجوه الفن الحديث.

ومن المؤسسات المشاركة في الأنشطة متحف متروبوليتان للفنون "نيويورك" ومتحف برادو "مدريد" ومتحف غوغنهايم في بلباو ومركز بومبيدو "باريس" ومتحفا بيكاسو في برشلونة وباريس.

طباعة Email