"وهم" يفتتح عروض مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس الخميس الدورة التاسعة والعشرون من مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، والتي تحمل اسم المخرج البريطاني بيتر بروك، بمشاركة 44 عرضا عربيا وأجنبيا.

تتوزع عروض المهرجان على مسابقتين، الأولى للعروض الطويلة وتشمل 14 عرضا، والثانية للعروض القصيرة وتشمل 16 عرضا تتراوح مدتها بين 15 و30 دقيقة، فيما يتضمن برنامج (نوادي المسرح التجريبي) 14 عرضا من محافظات مصرية متعددة.

وقدم المهرجان في الافتتاح على المسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية العرض الإيطالي "وهم" إخراج فابيو أومودي ومدته 90 دقيقة.

وتتواصل عروض المهرجان، التي جاءت من تونس والمغرب والكويت والعراق وسوريا والمكسيك والنمسا واليونان وكندا والولايات المتحدة، حتى الثامن من سبتمبر على المسرح القومي بالعتبة ومسارح الجمهورية والسلام والهناجر والعرائس إضافة لمسرح الفلكي بالجامعة الأمريكية.

وقالت وزيرة الثقافة المصرية نيفين الكيلاني في كلمة الافتتاح "سعينا لدعوة أهم العروض المسرحية التي تساير أحدث تيارات التجريب المسرحي، كما حرصنا على استقدام مدربين من بلاد ومدارس مسرحية مختلفة في غالبية عناصر العرض المسرحي".

ويشمل برنامج المهرجان عشر ورش تدريب يقدمها متخصصون من مصر وبولندا واليونان وإسبانيا والجزائر وكندا والولايات المتحدة، فيما يركز المحور الفكري للندوات على (التجريب المسرحي والتطور التكنولوجي) ويناقش عددا من الرسائل العلمية التي تدور حول هذا الموضوع.

وكرم المهرجان في الافتتاح المخرج والمؤلف الكندي دومينيك شامبين والمخرج المسرحي التونسي أنور الشعافي والكاتب السعودي فهد ردة الحارثي والمخرج المصري انتصار عبد الفتاح، إضافة إلى اسم الناقد والمخرج الراحل كمال عيد.

وفي كلمة قصيرة باللغة الإنجليزية بعد تكريمه قال شامبين، أحد صناع (سيرك دو سولي) المتخصص في العروض الترفيهية، إنه يشعر بالسعادة البالغة للقدوم إلى مصر، مشيرا إلى أنه التقى على مدى حياته بعدد من المصريين الذين لعبوا دورا مؤثرا في مشواره الفني.

ويقام على هامش المهرجان في السابع من سبتمبر أيلول الاجتماع التأسيسي لشبكة المهرجانات المسرحية العربية التي تهدف إلى التنسيق والتكامل بين المهرجانات في المنطقة على مدار العام.

طباعة Email