أمين محمد طاهر يكتب في دبي الجزء الثاني من «ذكرياتي مع الحوت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصل الشاعر السوداني أمين محمد طاهر إلى مدينة دبي قادماً من الخرطوم، بهدف التفرغ لكتابة الجزء الثاني من كتابه «ذكرياتي مع الحوت» عن حياة وسيرة المبدع السوداني الراحل محمود عبد العزيز، وتجربته الغنائية والموسيقية، التي جعلت منه واحداً من أشهر المبدعين السودانيين في القرن الحالي، والذي أحدث رحيله المفاجئ وهو في قمة عطائه الفني والإبداعي فاجعة مؤلمة، وصدمة كبيرة وسط مئات الآلاف من معجبيه ومحبيه من الشباب، الذين كان لتجربته الابداعية أثر بالغ ليس فقط على ذائقتهم الموسيقية والفنية.

وكان قد تم الإعلان عن صدور الجزء الأول من كتاب «ذكرياتي مع الحوت»، من خلال مؤتمر صحفي عقد بالخرطوم، بحضور عدد من أفراد أسرة المبدع الراحل محمود عبدالعزيز، ومشاركة مجموعة من الصحافيين والإعلاميين، قبيل سفر الكاتب الصحفي أمين الطاهر إلى دبي، لمتابعة إعداد الجزء الثاني من الكتاب، حيث أكد الكاتب أنه قد تلقى عروضاً من بعض مؤسسات الإنتاج الدرامي، لبحث إمكانية تحويل سيرة المطرب الراحل إلى عمل درامي يجسد حياته، ويتناول تجربته الإبداعية وأثرها في أوساط الشباب.

طباعة Email