مكتبة محمد بن راشد تستقطب نحو 40 ألف زائر في شهرها الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقطبت مكتبة محمد بن راشد، خلال شهر، أكثر من 40 ألف زائر وعضو من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث اطلعوا على مرافق المكتبة وخدماتها ومكتباتها المختلفة، فيما بلغ عدد الكتب التي قرئت أكثر من 14 ألف كتاب في مختلف التخصصات والمجالات.

وشهدت المكتبة، خلال هذه الفترة، حجز أكثر من 34 ألف تذكرة لزيارة المكتبة، وأكثر من 3 آلاف تذكرة تم حجزها لزيارة معرض الذخائر، فيما بلغت عدد الطلبات من المخزن الآلي نحو ألف طلب.

وبحسب أحدث إحصائية عن عدد الساعات التي يقضيها كل زائر وعضو داخل المكتبات المختلفة، تراوح عدد الساعات بين ساعتين و5 ساعات، فيما بلغ أعمار الزوار بين 5 و60 عاماً من مختلف الجنسيات.

وجاءت مكتبة الدوريات، ومكتبة الأطفال، ومكتبة الشباب، ومكتبة الإمارات، والمكتبة العامة في صدارة أكثر المكتبات زيارة، وفي مدة بقاء الزوار داخل أروقتها للقراءة والاطلاع، تلتها مكتبة الفنون، ومكتبة الأعمال، ومكتبة الخرائط والأطالس.

نجاح كبير

وقال الدكتور محمد سالم المزروعي، عضو مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، «إنَّ النجاح الكبير لمكتبة محمد بن راشد في استقطاب هذا العدد من الزوار والأعضاء خلال هذه الفترة القصيرة، يمثل تجسيداً واقعياً لنجاح رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دعم وتعزيز استراتيجية الدولة الشاملة في القطاع الثقافي والمعرفي، وإثراء المشهد الفكري والإبداعي والمعرفي بالعالم العربي»، مؤكداً أن المكتبة «ترحب بجميع الزوار من مختلف الاهتمامات والخلفيات الثقافية والعرقية والشرائح المجتمعية والعمرية، انطلاقاً من إيماننا الكامل بأهمية توفر حرية الوصول إلى موارد المكتبة للجميع ودعم الارتقاء بالحراك والمشهد الثقافي في إمارة دبي».

مكتبة الدوريات

وعلى صعيد مكتبة الدوريات، التي توفر للأكاديميين، ورجال الأعمال، والطلاب، والباحثين، والجمهور، الوصول إلى مجموعة واسعة من المجلات والصحف والنشرات الإخبارية والدوريات الأخرى الحديثة والقديمة في أشكال مطبوعة ورقمية، تزيد على 6000 عنوان باللغات العربية والإنجليزية، بلغ ساعات بقاء الزوار في المكتبة بين ساعتين إلى 5 ساعات، وتراوحت أعمارهم بين 30-60 عاماً.

فنون وإعلام

وبلغ ساعات البقاء في مكتبة الفنون والإعلام، والتي تضم أكثر من 15000 عمل مطبوع ورقمي، ووسائط متعددة في الفن والهندسة المعمارية والتصميم والأزياء والموسيقى والفنون المسرحية والكلمة المكتوبة والفن الإماراتي، ومساحات مخصصة للاجتماعات والأنشطة الفنية والمحاضرات، ومجموعات القراءة والكتابة، وفعاليات المؤلفين والتواقيع، وعروض الأفلام، والعروض الإبداعية والموسيقية، والمسابقات، بين ساعة وساعتين، فيما تراوحت أعمار الزوار بين 16-60 عاماً.

مكتبة الشباب

واستقطبت مكتبة الشباب، التي تضم مجموعات متنوعة من الموضوعات الجاذبة لفئة الشباب، والتي تعتبر من أكبر المجموعات على مستوى المنطقة، مع ما يقرب من 11 ألف عنوان، بين كتب الخيال والخيال العلمي والروايات الأخرى، إضافة إلى السير الذاتية وكتب الفن والثقافة والعلوم الاجتماعية والرياضة ومجموعة رائعة من القصص والروايات المصورة، الشباب بين 20 و15 و12 عاماً؛ حيث قضوا ما بين ساعتين إلى 3 ساعات.

مكتبة الطفل

واستقطبت مكتبة الطفل بتصميمها الفريد وخدماتها المميزة، وما تحتويه من مجموعة جميلة من حوالي أكثر من 25 ألف عنوان، تشمل كتب القصص والكتب المرجعية والموسوعات وكتب التعلم المبكر وكتب الألواح لأصغر قرائنا، ومجموعة متنوعة من المجموعات للأطفال ذوي الهمم مثل الكتب الناطقة، وكتب برايل للمكفوفين، والكتب الحسية، الأطفال بين 5-12 عاماً مع ذويهم، مع بقاء داخل أروقة المكتبة بين ساعتين و3 ساعات، حيث شاركوا في العديد من الورش المجانية والفعاليات.

مكتبة الأعمال

وبلغت مدة البقاء في مكتبة الأعمال، التي تضم ما يقارب 25000 عنوان عن إدارة الأعمال، بالإضافة إلى كتب إلكترونية ومصادر إلكترونية مختارة مثل قواعد بيانات الأعمال، إضافة إلى إمكانية الوصول إلى معلومات عن الشركات والأدلة والتقارير، بين ساعة وساعتين، فيما تراوحت أعمار الزوار بين 18-60 عاماً.

مكتبة الإمارات

وشهدت مكتبة الإمارات جولات تراوحت بين 15 دقيقة و3 ساعات فيما تراوحت 20 إلى 60 عاماً، للاطلاع على مجموعات باهرة مكونة من أكثر من 15000 عمل، حيث تضم مجموعة واسعة من الكتب والوثائق والدوريات حول كل شيء من المطبخ الإماراتي إلى الآثار المحلية والأدب والشعر والتاريخ والموسيقى والحرف اليدوية، إضافة إلى الثروة النباتية والحيوانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

خرائط وأطالس

تعد مكتبة الخرائط والأطالس واحدة من أكثر المكتبات شمولية بالمنطقة، حيث تضم مجموعة واسعة تتكون من أكثر من 3000 خريطة مطبوعة، ومجلات سفر، ومخطوطات، ووسائط رقمية بمختلف اللغات، وتراوحت مدة البقاء بين أروقتها بين 15 دقيقة إلى نصف ساعة، فيما بلغ عمر الزوار بين 18 و60 عاماً من الأكاديميين والمهنيين والرحالة والباحثين، والزوار على حد سواء.

المكتبة العامة

تعد المكتبة العامة واحدة من أكبر المجموعات في مكتبة محمد بن راشد؛ حيث تضم أكثر من 29000 عنوان حول اللغات والتاريخ والجغرافيا والفلسفة والصحة والرياضة وتطوير الذات، بالإضافة إلى عناوين من واقع الخيال باللغتين العربية والإنجليزية، وتراوحت مدة البقاء في المكتبة بين نصف ساعة إلى 3 ساعات، فيما تراوحت أعمار الزوار بين 16 و60 عاماً.

ذخائر المكتبة

وشهد معرض ذخائر المكتبة، الذي يضم مجموعة فريدة من الكتب والأطالس والمخطوطات النادرة والقديمة، والتي يعود بعضها إلى القرن الثالث عشر، ومن بينها نسخ نادرة من القرآن الكريم بطبعاتها الأولى، وإصدارات مبكرة من مطبوعات الكلاسيكيات الأدبية، بالإضافة إلى ترجمات لاتينية لأعمال علمية من العصر الذهبي الإسلامي، حجز أكثر من 3500 تذكرة مسبقة للزيارة.

رؤيتنا تحفيز الشغف

يذكر، أن مكتبة محمد بن راشد، تهدف المكتبة إلى تحفيز الشغف بالمعرفة بين كافة الأفراد ولا سيما فئة الشباب، الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة، والحفاظ على الأدب والثقافة والإرث العربي، من خلال دعم وتشجيع القراءة والبحث والإبداع وريادة الأعمال، عبر الوصول المجاني إلى مجموعة متميزة من الكتب والمواد المعرفية الأخرى، إلى جانب تقديم خدمات معلوماتية عالية الجودة وإطلاق فعاليات ثقافية مميزة.

كما تعد أحد أكثر المكتبات تقدماً من الناحية التكنولوجية في العالم؛ حيث تعتمد على أحدث التقنيات، ومن بينها الذكاء الاصطناعي (AI)، والواقع الافتراضي المعزز (AR)، والتصوير المجسم «الهولوغرام»، والروبوتات الذكية.

طباعة Email