الأرشيف والمكتبة الوطنية يناقش دور الأدب والفنون الشعبية

المشاركون في ضيافة مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم الأرشيف والمكتبة الوطنية ندوته الخامسة «إصدارات أدبية.. تسجل تاريخ الوطن» ضمن موسمه الثقافي 2022، شارك فيها عدد من كبار الكتّاب والباحثين والمؤلفين، ناقشوا العلاقة الوثيقة بين الأدب والتاريخ والتوثيق، فالأدب يلعب دوراً مهماً في التاريخ، ويعتمد عليه المؤرخون كمصدر أساسي من مصادر التعرّف إلى تفاصيل فترة تاريخية معينة، وتحدّث بعض المشاركين عن تجربته البحثية والكتابية في توثيق تاريخ الوطن.

عقدت الندوة في قاعة الشيخ خليفة بن زايد بمقر الأرشيف والمكتبة الوطنية بحضور عبد الله ماجد آل علي مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية بالإنابة، ومشاركة كل من الدكتور عبد العزيز مسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، والباحث والكاتب علي أحمد الكندي، والباحث والكاتب عبد الله المهيري، وشيخة الجابري مستشار إعلامي في مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي، وأدار الندوة الدكتور هزاع النقبي رئيس قسم الأرشيفات الحكومية في الأرشيف والمكتبة الوطنية.

واختتمت الندوة بكلمة لمدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية بالإنابة شكر فيها جميع المشاركين وأشاد بما جاؤوا به من أفكار حية ومفيدة

طباعة Email