«العويس الثقافية» تنظم «أصوات قصصية جديدة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

في ظل الاهتمام المتزايد بالأصوات القصصية الواعدة وتشجيعها وتحفيزها للمزيد من الإبداع، تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية أمسية أدبية بعنوان «أصوات قصصية جديدة» يشارك فيها كل من حصة عبد الله البلوشي ومحمد يوسف زينل وسارة سمارة وحلا ماهر، ويديرها ويعلق على القراءات القصصية الناقد إسلام أبو شكير، وذلك في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الأربعاء المقبل في مبنى مؤسسة العويس في دبي.

يذكر أن الأصوات القصصية الجديدة تدربت في برنامج دبي الدولي للكتابة الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة منذ العام 2013، حيث تدرب العشرات في حقول الكتابة المعرفية والإبداعية، وتم طباعة معظم أعمالهم وحاز الكثير منها جوائز مرموقة.

إصدارات 

وقد أصدرت حصة البلوشي كتاباً قصصياً بعنوان «تحت السطح»، وأصدر محمد يوسف زينل كتاب «شجرة الدم» وقدمت حلا ماهر مجموعة قصصية بعنوان «في الانتظار»، بينما قدمت سارة سمارة كتاباً بعنوان «بين صباحين»، وتشكل هذه المجاميع القصصية إضافة مهمة للمكتبة العربية وخاصة في مجال القصة القصيرة.

وكانت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية قد نظمت أمسية مشابهة بعنوان «قراءات قصصية شابة» بمناسبة شهر القراءة، احتفت خلالها بمجموعة من الأصوات القصصية الشابة التي رفدت الساحة الأدبية بدماء جديدة من كتاب القصة القصيرة.

ويأتي احتفاء المؤسسة بالأصوات الشابة من منطلق الإيمان بالطاقات الإبداعية الجديدة في المجتمع التي تجد في الكتابة الإبداعية وسيلة للتعبير عن ذاتها ومجتمعها، وهو ما تسعى المؤسسة إليه لتعزيز قيم أصيلة، والتشجيع على عادات متصلة بالثقافة.

طباعة Email