«قراءات من القلب» في النادي الثقافي العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم النادي الثقافي العربي في الشارقة، مساء أمس الأول، أمسية أدبية بعنوان «قراءات من القلب»، شاركت فيها الشاعرة الفلسطينية عبير جميل، صاحبة ديوان «حنين اليمام»، والكاتبة المصرية القبرصية نهلة خرستوفيدس، صاحبة كتاب «أوراق تداعب القلب»، وأدارت الأمسية الإعلامية نعمات حمود، وسط حضور لمجموعة من محبي الأدب والشعر، وأصحاب الأقلام الأدبية.

في تقديمها للأمسية، قالت نعمات حمود، إن عبير جميل هي شاعرة فلسطينية حاصلة على الإجازة في التربية، وقد صدر ديوان بعنوان «حنين اليمام»، ويتخذ شعرها مسحة تأملية رومانسية، تتخير لها ألفاظاً رقيقة ومؤثرة، وهي إلى جانب ذلك، خطاطة تمارس الخط العربي، وتشارك في المعارض الكثيرة التي تقام في الإمارات، ومنتسبة إلى جمعية الإمارات للخط العربي والزخرفة.

وأما نهلة خرستوفيدس، فقالت عنها حمود، إنها شاعرة وكاتبة، صدر لها كتاب بعنوان «أوراق تداعب القلب»، وهو عبارة عن خواطر أدبية، وتأملات إنسانية، تقوم على قيمة الإيجابية في الحياة، وتقدم رؤى تحفيزية حول القيم الإنسانية البناءة، كما أن لها مجموعة شعرية بعنوان «صراعات عاشقة»، وهي أيضاً تجلٍّ لذات النفس الإنساني الجميل الذي يصهر الثقافات والتجارب الإنسانية في بوتقة الكلمة الجميلة التي تلامس القلب، وتؤثر في الوجدان، كما أن نهلة عضوة في عدة جمعيات أدبية ومجتمعية، وتكتب في عدة صحف ومواقع إماراتية وعربية.

وفي الأمسية، قرأت الشاعرة عبير جميل، مجموعة قصائد من ديوانها «حنين اليمام»، وطبعت قراءاتها بالحنين والشوق إلى الأحبة والإحساس بالفقد، وكانت تختار لمعانيها مفردات قريبة المأخذ، طافحة بالمشاعر والأحاسيس، لكي تلائم المعاني والمشاعر التي تتدفق من قلبها.

ومن جهتها، قرأت الشاعرة نهلة خرستوفيدس من كتابها «أوراق تداعب القلب»، مقالات تأملية، عن الصداقة والصدق، وتغير الحياة وتبدل القيم، وذهاب الصديق الصدوق، الذي يستأمن على الأحاسيس والأسرار، ويُلجأ إليه في حالات الضعف والتعب، فيكون الكنف والمأوى الدافئ، الذي يربت على الكتف ويطبب المشاعر.

كما قرأت خورستو فيدس قصائد نثرية متعددة، تسير في ذات البعد الإنساني، الذي يعبر عن شخصية تتآلف فيها الكثير من المشاعر الإنسانية، وتتواشج فيها عدة ثقافات، وتحمل همّ الإنسان أينما كان.

طباعة Email