آثار ومتاحف رأس الخيمة تنظم ورشة «الإرشاد السياحي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة ورشة افتراضية تحت عنوان «الإرشاد السياحي والسمعة المؤسسية»، وذلك بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف، حيث قدم الورشة خالد حسين منصور مشرف البحوث في متحف الشارقة للآثار، حيث حضر الورشة عدد من المرشدين السياحيين من كلتا الجهتين ومن منتسبي الجهات والمؤسسات السياحية والثقافية في الدولة.

وتناولت الورشة عدداً من المحاور كالتعريف بمهنة الإرشاد السياحي والرسالة التي يجب أن ينقلها المرشد لمتلقي الخدمة الثقافية ومدى تأثير الإرشاد السياحي على سمعة المؤسسة، بالإضافة إلى السلوكيات التي يجب أن يتبعها المرشد السياحي أثناء عملية الإرشاد لمختلف فئات المجتمع.

وقال أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة: «إن مهنة الإرشاد السياحي من أهم المهن، فالمرشد السياحي لا يعد واجهة لمؤسسته الثقافية أو السياحية فحسب، بل هو واجهة لحضارة وهوية المكان ومن خلاله يتشكل لدى السائح أو الزائر الانطباع (رسم الصورة الذهنية)، فالمرشد سفير في أرض وطنه ومرآة تعكس ثقافة المجتمع المحلي، ونحن سعيدون اليوم بالتعاون المثمر مع هيئة الشارقة للمتاحف في طرح هذه الورشة التي استفاد منها عدد من المرشدين العاملين في عدد من القطاعات».

من جانبها أوضحت أمل إبراهيم النعيمي مدير مكتب الاتصال المؤسسي في الدائرة، أن مكتب الاتصال أطلق منذ مطلع العام الحالي سلسلة من الورش التي تصب في مواضيع السمعة المؤسسية، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات الشريكة بهدف خلق كادر وظيفي قادر ومؤهل لعكس صورة إيجابية ومشرقة عن الدائرة، وذلك ضمن مجموعة من الخطط والسياسات والبرامج التي رسمها المكتب لإدارة السمعة المؤسسية.

طباعة Email