وفد من الشارقة إلى المجر لبحث سبل التعاون الثقافي والتنموي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يزور وفد من دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة برئاسة الشيخ فاهم القاسمي رئيس الدائرة جمهورية المجر خلال الفترة من 13 إلى 17 يونيو الجاري لبحث سبل التعاون الثقافي والتنموي.

ويلتقي الوفد عدداً من كبار المسؤولين الحكوميين في المجر ويستعرض الفرص الاستثمارية المشتركة وآليات تعزيز دور الثقافة والتراث والمجالات الإبداعية في تطوير القطاعات الاقتصادية الداعمة لجهود التنمية المستدامة.

ويطلع وفد دائرة العلاقات الحكومية خلال زيارته للمجر على تجاربها الرائدة في تكريس الإبداع والتراث والثقافة كعناصر مؤسسة لاقتصاد مستدام قائم على التعارف والتواصل الإنساني والبشري والتكامل بين القطاعات كافة في سبيل خلق بيئة استثمارية يمثل الإنسان المبدع أساساً في تطويرها حيث تمثل الفنون الإنسانية والمتاحف العامة والمتخصصة عنصراً مميزاً للنموذج المجري في ترسيخ الإبداع كأساس اقتصادي وتنموي مستدام.

كما يستعرض الجانبان مجالات التعاون المشترك في القضايا الاستثمارية والاقتصادية بما يلبي مصالح مجتمعات البلدين ويرتقي بجودة حياة شعبيهما وذلك بمشاركة عدد من المؤسسات والجهات الاقتصادية ورجال الأعمال للاطلاع على الفرص التي يتميز بها اقتصاد الجانبين وآفاق تطوير التعاون المشترك بما يلبي تطلعاتهما.

وقال الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة: إن جمهورية المجر تمثل متحفاً مفتوحاً وحضارة حافلة بالقيم الجمالية التي تركت معالمها أمم سكنت هذه الأرض وخلّفت للأجيال إرثاً عميق الأثر يشهد للإنجاز البشري بالريادة والعبقرية ومن هنا كانت التجربة المجرية رائدة في استثمار التراث الإنساني في التنمية الاقتصادية وهي نقطة التقاء مع المنهج الأصيل الذي تسير عليه إمارة الشارقة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يرى في الثقافة والتراث والإرث الإنساني كنزاً اقتصادياً وتنموياً وواحداً من أهم عناصر التكوين الحضاري للأمم المتحضرة.

طباعة Email