بفضل المزادات والـ«أن إف تي».. سوق الفن يتعافى

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد الانخفاض الكبير الذي شهدته مبيعات سوق الفن العالمية في عام 2020، تعافى السوق تماماً العام الماضي، وعادت مبيعاته إلى مستويات ما قبل الجائحة، مع تحقيق ارتفاع ملحوظ في مبيعات دور المزادات، وزيادة مبيعات الرموز غير قابلة للاستبدال «إن إف تي»، وفقاً لما ذكره تقرير «سوق الفن» الصادر عن معرض «آرت بازل» ومجموعة «يو بي إس» للخدمات المالية. 

ووفقاً لقناة «يورو نيوز» الإخبارية، عامٌ واحد كان كافياً لإحداث فرق كبير، ذلك أن تقرير عام 2021 سبق أن أشار إلى انخفاض كبير نسبته 22% في مبيعات الأعمال الفنية العالمية بسبب الجائحة، مع توقعاته بوصول مبيعات الفنون والآثار إلى 50.1 مليار دولار في عام 2020. وفي المقابل، يُظهر تقرير عام 2022 انتعاشاً نسبته 29% في عام 2021 مع تحقيق 65.1 مليار دولار في مبيعات الفن العالمية، وهو رقم يتجاوز مستويات ما قبل الجائحة.

ومما جاء في التقرير أن السوق «أظهر مرونة كبيرة في ظل حالة عدم اليقين المستمرة في عام 2021، وكان الانتعاش مدعوماً بالنمو القوي، لا سيما في قطاع المزادات، حيث أدت مبيعات السوق الثانوية للأعمال الفنية الراقية إلى ارتفاع كبير في القيمة».

وأفادت «يورو نيوز» أنه في حين كان الخبر الكبير في التقرير السابق لعام 2021 زيادة مبيعات الفن عبر الإنترنت وقطاع «الرموز غير القابلة للاستبدال» المتنامي، مع تضاعف قيمة المبيعات عبر الإنترنت عام 2020 إلى 12.4 مليار دولار، فقد حقق هذا الرقم في عام 2021 زيادة طفيفة إلى 13.3 مليار دولار، ليشكل 20% من السوق، وتلك تعد حصة منخفضة مقارنة بعام 2020، لكنها تبقى أعلى بكثير من نسبة 9% في عام 2019. ويعود سبب الانخفاض الطفيف في مبيعات السوق عبر الإنترنت في جانب منه إلى انتعاش مبيعات المزادات العلنية، التي ازدادت بنسبة 47% عن العام الماضي.

وفي حين شهدت المبيعات عبر الإنترنت انخفاضاً في الحصة الإجمالية للسوق، إلا أن الرموز غير القابلة للاستبدال تبقى ظاهرة متنامية باستمرار، وفقاً لـ«يورو نيوز»، فعلى الرغم من أن الرموز غير القابلة للاستبدال «إن إف تي» لا تشكل جزءاً من تقرير «آرت بازل» و«يو بي إس»، فإن التقرير أشار مع ذلك إلى زيادة المبيعات عبر «بلوك تشين» من 4.6 ملايين دولار إلى 11.1 مليار دولار.

وكانت تلك الرموز المرتبطة بالفن قد شهدت زيادة مئة ضعف على أساس سنوي، لتصل إلى 2.6 مليار دولار في المبيعات.
وعلى الرغم من أن أهميتها تكمن في التخلي عن الوسطاء، أفاد التقرير أن جزءاً كبيراً من نمو المبيعات عبر الإنترنت في سوق الأعمال الفنية كان عبارة عن مبيعات تم إجراؤها مباشرة عبر الوسطاء الحاليين، وعبر مواقع الويب والمنصات الخاصة بالتجار ودور المزادات.

وحتى الآن، أفاد موقع «يورو نيوز» بأن الرموز لم تحدث بعد التأثير الكبير في مبيعات دور المزادات الكبرى، فمبيعات «ساوذبيز» و«كريستي» بلغت 230 مليون دولار من الرموز في عام 2021، من إجمالي مبيعاتهم البالغة 14 مليار دولار، لكن الاهتمام، مع ذلك، يزداد، حيث تضاعف عدد المشترين المهتمين إلى أكثر من 130 ألفاً على منصات «بلوك تشين»، من 1370 مشترياً عام 2019.

طباعة Email