إعادة تخيل أعمال فنية عن طريق خبزها.. مبادرة متحف لإشراك الجمهور

ت + ت - الحجم الطبيعي

كعكة أم لوحة فنية؟ للعام الثالث على التوالي، استضاف متحف بلانتون للفنون بجامعة تكساس الأمريكية مسابقة، شارك فيها 16 خبازاً في تحد، لإعادة إنشاء أي من 21 ألف عمل، من لوحات عصر النهضة الإيطالية إلى مطبوعات أمريكا اللاتينية، ومجموعة المتحف نفسه، وذلك على شكل كعكة. 

وكانت مديرة المحتوى الرقمي في المتحف، إيزبيلا ستيلا، قد خرجت بتلك الفكرة مع بداية جائحة كورونا، عندما أغلق المتحف أبوابه. في وقتها، لاحظت ستيلا أثناء تفحصها لوسائل التواصل الاجتماعي كيف يتحول الناس إلى صنع المخبوزات كعلاج ونشاط ممتع. 

وقد قالت ستيلا لمجلة «سميثسونيان» الأمريكية: «كنت أفكر في أن الناس لا يستطيعون المجيء إلى المتحف وهم يحبون المخبوزات، فكيف يمكنني أن أمزج الأمرين معاً»، فحولت الفكرة لمسابقة افتراضية، من شأنها تشجيع الجمهور على التفاعل مع مجموعة المتحف من منازلهم.

وكان على الخبازين المتسابقين، في سبيل المشاركة، الوصول إلى كتالوج المتحف على الإنترنت واختيار العمل الفني وإعادة تخيله، ثم بعد ذلك تحميل صور عن إبداعاتهم على «فيسبوك» أو «إنستغرام». ثم في 17 مايو، شارك المتحف الكعكات مع الجمهور في «يوم الخبز العالمي»، وكان أمام «الجمهور الافتراضي» 24 ساعة للتصويت على أفضل كعكة. 

وقد علقت ستيلا على المسابقة قائلة: «يمكن أن يكون الفن مفاهيمياً، فيما عملية الخبز تعد شيئاً ملموساً، لذا فهي إلى حد ما طريقة مختلفة لاستهلاك الفنون». 

وقد فازت عن فئة الهواة بلايث جونسون للمرة الثانية على التوالي، وكان موضوعها لوحة من دون عنوان من قبل فنان نيويورك، مارك ويلس، وهي الكعكة، التي تحتوي على طبقة من التوت البري واللوز وخثارة الليمون والكريم المخفوقة. وقالت جونسون إنها صنعت الموناليزا خمس أو ست مرات لتحقيق الألوان المثالية، للتطابق مع العمل الفني وعملت ساعات طويلة على مدى أسبوعين لإنهاء الكعكة.

فيما فازت جورجيا تشديو بفئة ما دون الـ18 حيث جذبتها الطبيعة المشرقة والملونة لعمل من النسيج للفنان الفنزويلي لويس مونتيل، وفي تعليق على العمل، أفادت قالت والدة تشيدو الفنانة: «التصميم نفسه تطلب الكثير من المهارة»، وتم صنع الكعكة بيومين. 

وأخيراً، فازت مديرة الأعمال والطالبة في جامعة تكساس «ايه أم»، هانا أروين، بجائزة فئة المحترفين عن ست لوحات من مجموعات بلانتون، بما في ذلك أعمال فنية هندسية وتجريدية وبوب نابضة بالحياة.

طباعة Email