خلال مؤتمر ومعرض الطهاة العالميين بأبوظبي

قادة الرابطة العالمية لجمعيات الطهاة يتعهدون بتشجيع خيارات الطعام النباتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت الرابطة العالمية لجمعيات الطهاة عن اجتماع مجلس إدارتها متعدد الجنسيات خلال مؤتمر ومعرض الطهاة العالميين لإطلاق حملة أبفيلد #ميك_إت_بلانت، التي تشجع الطهاة على اعتماد خيارات نباتية أكثر استدامة في قوائم الطعام على مستوى العالم.

وتمثل الرابطة العالمية 110 جمعيات رسمية للطهاة و10 ملايين طاهٍ على مستوى العالم، واجتمع قادتها هذا الأسبوع على أرض مركز أبوظبي الوطني للمعارض إلى جانب رينير ويرمان، المدير العام لشركة أبفيلد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للتعهد بتحقيق أهداف الحملة.

خطوة فاعلة

وقال الشيف توماس جوجلر، رئيس الرابطة العالمية لجمعيات الطهاة: «تمثل هذه المبادرة خطوةً فاعلة للتوعية بأهمية اعتماد الأساليب المستدامة في حماية مستقبل الأجيال القادمة وتوفير أنماط حياة صحية والحفاظ على الطبيعة. ومن واجبنا كمختصين دعم هذا التوجه بما ينسجم مع تنامي الوعي العام حول هذا الموضوع، ويساهم في الوصول نحو عالم أكثر خضرة وصحة».

بدورها، قالت الشيف كورنيليا فولينو، الأمينة العامة للرابطة العالمية للطهاة: «بدأت شخصياً باعتماد نظامٍ غذائي نباتي منذ ست سنوات، لذلك أدعو الجميع إلى تبني أهداف حملة #ميك_إت_بلانت، ويسرني أن أشهد دعم زملائي لهذا التوجه. وتساهم هذه المبادرة في تحقيق تغيّر ملموس مع التنامي الملموس في البحث عن منتجات وبدائل غذائية جديدة تنعكس بشكل إيجابي على الأشخاص والأعمال والبيئة وكوكب الأرض».

طباعة Email