نجاح لافت حققته مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة و«دبي الدولية للقرآن»

مشاركات نوعية لمؤسسات دبي في «أبوظبي للكتاب»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت مؤسسات دبي نجاحات نوعية خلال مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب بدورته الـ 31، الذي عُقد بين 23 و29 مايو الماضي.

حيث شاركت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بجناح متميِّز شهد إقامة مجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات المعرفية، بمشاركة نخبة من الأدباء والمفكِّرين والخبراء المعنيين بمجالات إنتاج ونشر المعرفة

وأطلقت المؤسسة «برنامج دبي الدولي للكتابة» إحدى مبادرات مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، كتب «ورشة الترجمة 2020»، و«ورشة القصة القصيرة 2020»، و«ورشة أدب اليافعين 2020»، خلال المعرض.

ويعدُّ «برنامج دبي الدولي للكتابة» إحدى مبادرات المؤسَّسة التي تسهم في إثراء الحركة الفكرية والأدبية في دولة الإمارات وأنحاء العالم.

300 كاتب

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «قدَّم برنامج دبي الدولي للكتابة للساحة المعرفية العربية أكثر من 300 كاتب شاب، تمَّ صقل موهبتهم وتطويرها ليصبحوا مؤهلين للكتابة والانضمام إلى نادي الكُتّاب.

حيث ينتظرهم مستقبل واعد وقد تسلحوا بقواعد مهنية ونالوا خبرة عملية في منصة تدريبية هي الأبرز على مستوى الوطن العربي، وقد قدمنا للشباب الواعدين كلَّ الدعم المطلوب ويَسَّرنا السُبل أمامهم ليحقِّقوا النجاح».

وشمل إطلاق الكتب التي أُنجزَت ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، إقامة ندوات نقاشية متنوعة طيلة أيام المعرض.

كما شهد جناح جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم الذى شارك في الدورة 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب خلال الفترة من 23 – 29 مايو الماضي، نجاحاً كبيراً ولقي إشادة واسعة من كثير من الزوار والمهتمين بشأن الثقافة والآداب من المواطنين والمقيمين.

كما لقيت المبادرة التي كان قد أعلن عنها المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بتوزيع نسخ من مصحف المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، بأحجامه المختلفة، صدى واسعاً وإقبالاً كبيراً من الزوار وطلبة المدارس والجامعات، وحرص الجميع على اقتناء نسخ منه مع دعوات صادقة له بالمغفرة والرحمة.

وقال المستشار إبراهيم محمد بوملحه: مع انتهاء فترة التسجيل لمسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل الذي صادف الثلاثاء الماضي.

فقد بلغ عدد الذين تقدموا لخوض المنافسة حوالي 1000 مشارك، وهو إقبال غير مسبوق منذ بداية المسابقة قبل خمسة عشر عاماً مما يدل على الاهتمام الكبير بالمشاركة في هذه المسابقة، وكذلك للاستعداد المبكر والإعلان عن المسابقة قبل وقت كافٍ والعمل المتقن الذي قامت به فرق العمل بوحدات الجائزة المختلفة.

طباعة Email