معرض أبوظبي.. إصدارات سياسية وتاريخية قيمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ31، المنعقدة حالياً بالعاصمة الإماراتية، مجموعة من الكتب النادرة والإصدارات التاريخية والسياسية والقيمة، التي جذبت اهتمام الزوار بمختلف جنسياتهم.

ومن بين الكتب النادرة أول كتاب في العالم يوثق علم الطيور لعالم الطبيعة بيير بيلون، ويضم 60 رسماً لأنواع نادرة من الطيور الجارحة والزينة،

والكتاب يفوق ثمنه 11 مليون درهم، وصدر عام 1550.

وفي مجال السياسة، برز كتاب (الحلم السوري وحلف الأقلّيات)، للكاتب السوري غسان عبود.

ويرصد الكاتب تاريخ بلاده وجغرافيتها وأصالتها وعراقتها ويتناول عن قرب طبقة المبدعين ورجال الأعمال والصناعيين السوريين، مشيراً إلى دور القبائل العربية كعامل أساسي لإعادة الاستقرار في سوريا وإعادة تشكيل النسيج السوري.

وقال عبود، في كتابه، إن المحددات الأساسية لبناء استراتيجية البناء والاستقرار في سوريا، تتم من خلال التركيز على الدور البارز للقبيلة باعتباره يشكل وسيطا لتحقيق المنفعة وحماية الإفراد، مشدداً على أن «أي استراتيجية قابلة للدوام لابد أن تستقطب القبائل، لأن لها التأثير الأكبر على امتداد الجغرافية السوري، كما أن القبيلة تشكل حائط صد أمام التطرف الديني».

ووقع الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله كتابه «حكاية السياسة»، ويسرد من خلاله حكاية السياسة من البداية وحتى النهاية، منذ أن كانت بذرة إلى أن أصبحت شجرة، ومنذ أن كانت محصورة بين النخبة إلى أن أصبحت أكثر حضوراً وتحكماً وانتشاراً في كل زاوية من زوايا العالم.

وبرز خلال المعرض كتاب «التجربة الألمانية»، للكاتب علي الأحمد سفير الإمارات السابق لدى ألمانيا، ويسلط الكتاب الضوء على بعض إسهامات الشعب الألماني في بناء الحضارة الإنسانية، ويتناول تميز ألمانيا في مختلف المجالات، وكيف نجحت في استعادة ثقة العالم بها بعد حربين عالميتين، لتصبح اليوم رابع أكبر اقتصاد في العالم.

طباعة Email