«العربية للمسرح» و«الثقافة الأردنية» تتعاونان في تنمية مهارات الهواة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّع أمين عام الهيئة العربية للمسرح، إسماعيل عبد الله، ووزيرة الثقافة الأردنية، هيفاء النجار في عمان، ضمن إطار تفعيل التعاون بين وزارة الثقافة في المملكة الأردنية الهاشمية، والهيئة العربية للمسرح، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإنشاء مراكز للفنون الأدائية في الدول العربية، والاهتمام بالشباب والهواة، اتفاقية عمل للتعاون، تحت عنوان «تفعيل الفنون الأدائية ومسرح الشباب الهواة في الأردن».

حيث يتطلع الطرفان لثقافة أردنية مجتمعية مدنية ذات بُعد إنساني، لأن المسرح من أهم عناصر مواجهة الغلو والتطرف والانعزال والتشدد، والظواهر المجتمعية السلبية.

ووضع الطرفان برنامج عمل لتنفيذ محتوى الاتفاقية، بحيث يتم تطبيق المشروع في مرحلته الأولى في محافظات المملكة كافة، إضافة إلى مديرية المسرح والفنون البصرية في عمان. وسيشهد المشروع تشكيل وتدريب فريق محوري وطني من المدربين المسرحيين، ليقوموا على تنفيذ برامج تنمية مسرح الشباب والهواة في الأردن.

وبهذه المناسبة، قال إسماعيل عبد الله: برؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهاته، نمد يد التعاون لكل شقيق عربي، من أجل رفعة المسرح، وحين نتوجه في الأردن، مع وزارة الثقافة، لتنمية مسرح الهواة وهواة المسرح، فإنما نبني صرح المسرح، الذي يتفاعل عضوياً مع المجتمع وهويته وتنميته، ولا نبالغ حين نقول إن التعاون مع الأردن، يشكل تجربة مهمة في مسار عمل الهيئة، ونموذجاً نعتز به.

طباعة Email