برعاية سلطان القاسمي.. «ثقافية الشارقة» تكرّم الفائزين بجائزة «الإبداع العربي» الاثنين المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تُنظم إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة، يوم الاثنين المقبل، حفل تكريم الفائزين في الدورة الخامسة والعشرين من جائزة الشارقة للإبداع العربي - الإصدار الأول، وتتواصل فعالياتها على مدى ثلاثة أيام في قصر الثقافة.

 

18 فائزاً

 

وتكرّم الجائزة في دورتها الخامسة والعشرين 18 فائزاً وفائزة من الدول العربية، وستقام الورشة العلمية المصاحبة لها بمشاركة فائزين ونقاد من مختلف الدول العربية، بإشراف د. صالح هويدي.

وقال محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة، الأمين العام للجائزة: إن الجائزة حظيت منذ انطلاقها برعاية من صاحب السمو حاكم الشارقة، للاهتمام بالأدباء الشباب العرب، وأكدت حضورها عربياً في الحقول الأدبية التي تقدمها، وقد أوجدت بيئة إبداعية واسعة وغزيرة التنوع، ورفدت المكتبة العربية بمئات الإصدارات الأدبية والفكرية والنقدية.

وأشار القصير إلى أن هذه الدورة تكمل عامها الخامس والعشرين من الألق والإبداع، وتمكنت من الكشف عن مبدعين منهم من أصبح اليوم قامة أدبية، بفكره، وإبداعه، ونتاجه، في الساحة الثقافية العربية.

وتابع القصير: «أسهمت الجائزة في رعاية الشباب العربي، كما شكلت فضاء إبداعياً لافتاً في حقولها الأدبية الستة، وهي: الشعر، والرواية، والقصة القصيرة، والمسرح، وأدب الطفل، والنقد الأدبي»، مشيراً إلى أن مجموع المشاركات في محاور الجائزة لهذه الدورةِ بلغ (417) مشاركة من الدول العربية.

 

اليوم الأول

يشهد اليوم الأول من الفعاليات الورشة العلمية التي تشتمل على ثلاثة محاور رئيسية، هي: الأول: في الرواية التفاعلية، والثاني: التكنولوجيا والسرد، والثالث: الواقع مدخل إلى الافتراضي.

يشارك في المحور الأول: الحسين بن بادة – من المملكة المغربية، ووليد الشواقبة – من اليمن، وميثم هاشم طاهر من العراق، وسجاد النبي السلمي من العراق.

ويتحدث في المحور الثاني: فاطمة عبد الحميد محمد من مصر، ونور الموصلي من سوريا، والضوي محمد الضوي من مصر، ونجود القاضي من اليمن.

أما المحور الثالث فيشارك فيه: أحمد الصادق محمد من مصر، وإبراهيم المطولي من مصر، ود. تامر محمد عبد العزيز من مصر، ووسام الصياح من سوريا.

 

اليوم الثاني

يشهد اليوم الثاني من فعاليات الجائزة تكريم الفائزين، وقراءات شعرية للفائزين في مجال الشعر، وهم: وليد الشواقبة، وسجّاد النَبي السَلَمي، وأشرف محمد (ابن عامر)، كما يشهد قراءات قصصية للفائزين في مجال القصة القصيرة لكل من: نور الموصلي، ونجود القاضي، وفاطمة بنت جمال الحارثي، فيما يقوم الفائزون بزيارة منطقتي الشرقية والوسطى.

 

اليوم الثالث

فيما تختتم فعاليات الجائزة بقراءات شعرية في مجلس خورفكان الأدبي، ويشارك في الجلسة الشعراء: وليد الشواقبة، وسجّاد النَبي السَلَمي، وأشرف محمد (ابن عامر)، والضوي محمد الضوي، ونجود القاضي، ومحمود عقاب.

طباعة Email