الأرشيف والمكتبة الوطنية يثري مؤتمر الترجمة الدولي بمحاور وبحوث مبتكرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وضع الأرشيف والمكتبة الوطنية اللمسات الأخيرة على برنامج النسخة الثانية من مؤتمر الترجمة الدولي الذي ينعقد افتراضياً تحت شعار «الترجمة وحفظ ذاكرة الوطن: صورة الإمارات في الثقافات والآداب والتراث الفكري العالمي» والذي تبدأ فعالياته يوم غدٍ الاثنين وتستمر لغاية يوم الجمعة 13 مايو الجاري.

 ويتبنى الأرشيف والمكتبة الوطنية هذا المؤتمر الدولي الخاص بالترجمة بوصفه همزة وصل للتلاقح الحضاري والتبادل المعرفي والثقافي بين الحضارات، وهو يهتم بتاريخ الإمارات وتراثها العريق، ويتطلع في المستقبل القريب بعد إنشاء المكتبة الوطنية إلى إثراء محتواها بما تسفر عنه حركة الترجمة في مختلف ميادينها ومجالاتها.

70 باحثاً

وتتنوع محاور هذا المؤتمر الكبير الذي يشارك فيه أكثر من 70 باحثاً وخبيراً ومختصاً من 25 دولة من جميع قارات العالم لتناقش: دور الترجمة في تعزيز صورة الإمارات وإرثها الحضاري في القرن الحادي والعشرين، وقضايا الترجمة المعاصرة بين النظرية والتطبيق، وتحديات الترجمة الآلية والتشابكات الثقافية بين اللغات المختلفة، ومعضلات الترجمة بين تباعد الثقافات واختلافات الأنظمة اللغوية، ومقاربات أكاديمية في الترجمة والثقافة والأدب، ودور الجامعات في الإمارات والعالم العربي في تطوير برامج تدريس الترجمة، وإعداد المترجمين لسوق العمل، ومسارات الترجمة بين الحداثة وتأصيل التراث، علاوة على تحديات الترجمة وتعزيز الهوية الوطنية، ومقاربات معاصرة في الترجمة والثقافة، ودور الترجمة في تعزيز الإنجازات الحضارية الإماراتية على الصعيد العالمي.

دراسات

ويحتوي المؤتمر على عدد وافر من الدراسات والبحوث الرائدة في مجالات الترجمة المختلفة وتشابكاتها مع العديد من التخصصات البينية ذات الصلة بالعلوم الاجتماعية والإنسانية، ومن بين أهم الأوراق البحثية المقدمة في المؤتمر: دراسة البروفيسور إيغور مافيير من جامعة ليوبليانا في سلوفينيا عن معضلات الترجمة إلى اللغة السلوفينية، ودراسة الدكتور طارق شما، من جامعة بينجهامتون في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية عن نظرية الترجمة بعنوان: «التأصيل شرطاً للإبداع»، والبحث المقدم من الدكتور جمال مقابلة من جامعة الإمارات العربية المتحدة بعنوان: «تمثيلات المثقف: قراءات كثيرة وترجمات لا تتوقف»، والدراسة المهمة التي يقدمها البروفيسور تيرينس كريج من جامعة ماونت أليسون في مقاطعة نيوبرونزويك بكندا، بعنوان: «ما بعد الحداثة.. معضلة المترجم»، والبحث المقدم من الدكتور ستار سعيد زويني من الجامعة الأمريكية في الشارقة بعنوان: «منهاج الترجمة ودور الجامعات في إعداد المترجمين لسوق العمل»، ودراسة الدكتورة رجاء لحياني من جامعة الإمارات العربية المتحدة عن آليات تدريب طلاب الجامعات على طرائق الترجمة الأدبية، ويقدم الدكتور حاج محمد الحبيب من الجزائر بحثاً عن عبقرية المكان وتداعياته المختلفة في دراسة بعنوان: «طبونيمية الإمارات العربية المتحدة».

طباعة Email