ناشيونال جيوغرافيك: الأسواق القديمة أبواب مشرعة على ثقافات العالم

سوق البهارات والتوابل في دبي محطة عابقة بالروائح والذكريات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تزخر دبي بالعديد من الأسواق التقليدية والتراثية التي تعد جزءاً لا يتجزأ من ثقافة وتاريخ دولة الإمارات العريق، وتظل منطقة الأسواق القديمة نابضة بالحياة لا تخلو من حركة البيع والشراء، إذ يرتادها الناس من مختلف ثقافات العالم، على الرغم من انتشار أفخم وأرقى أماكن التسوق العصرية، ولعل أبرز هذه الأسواق هو سوق البهارات والتوابل في دبي، الواقع في الجانب الشرقي من مدينة دبي.

وتحديداً على الضفة الشمالية لخور دبي في منطقة ديرة، حيث تفوح من بين أزقته المعتقة رائحة التوابل متعددة الأصناف والنكهات العالمية، إذ يحتضن السوق أنواعاً مختلفة من التوابل التي تزرع حول العالم..

وهو أحد أهم الأسواق التجارية التقليدية والتي تم ترميمها وإعادتها للحياة بتصاميم تراثية أنيقة. كما يعد من الأماكن السياحية والتجارية المفضّلة، التي تجذب سياح وسكان المدينة، فكل حجر في أروقة هذا السوق ينبض بقصص وحكايات الماضي العريق.

مكانة

وتحتفظ دولة الإمارات العربية المتحدة بمكانتها الخاصة في عالم البهارات والتوابل منذ القدم وحتى يومنا الحالي.

وعبق الروائح تملأ سوق البهارات والتوابل بدبي ولوحة الألوان وغناها كفيلة بأن تصحبك في تجربة مدهشة للأنف والعين معاً، الرائحة تدلك على الطريق والمشاهد تستوقفك في محطات تصنع التجربة والذكرى، هذا ما أفاد به موقع «ناشيونال جيوغرافيك» في تقريره الأخير عن التوابل والبهارات في العالم.

مشيراً إلى أن أسواق البهارات موزعة على خارطة العالم وسنمر بها ابتداءً من دبي، إذ نشأ سوق البهارات والتوابل في دبي في العام 1850 ليشكل جزءاً من سوق ديرة حيث التوابل والبهارات مسحوقة وبتلات تصطف في سلال طويلة تميزها ألوان الأخضر المصفر والقرمزي.

ووفقاً للموقع، فإن السوق يشكل محطة يفصلها عن الجزء المشع من وسط دبي بحداثته وإشراقه خور دبي، إلا أنه لا يقلّ إذهالاً على طريقته الخاصة عن علامة دبي المميزة وناطحات السحاب فيها.

والهال والكركم وأزهار الكركديه تسحر الناظرين إليها للمرة الأولى وتثير أسئلة كثيرة لديهم حولها. وينصح الموقع بتجربة «اللومي» أو الليمون الأسود المجفف، وغيرها من التوابل والأشياء الأخرى المتواجدة في هذا السوق العريق.

من بين الأسواق المميزة في العالم للبهارات هناك أيضاً سوق بينيتو خواريز في أوخاكا بالمكسيك حيث أنواع الفلفل الحار المحلي الشهير. ويعتبر سوق الرحبة القديمة في مراكش المغربية في ساحة التوابل من المعالم المميزة.

وتقدم السوق لزوارها مجموعة هائلة ومتنوعة من البهارات والتوابل وبأسعار زهيدة نسبياً. أما سوق مصر في إسطنبول التركية حيث أكوام البهارات تتكدس في سوق يعود إلى القرن السابع عشر.

وفي دلهي القديمة بالهند يعبق سوق خاري بولي من القرن السادس عشر الأقدم من نوعه في آسيا بأصناف وروائح البهارات المذهلة. وفي سوق مومباسا في كينيا تلاقي أكياس البهارات الزائر ممتدة على طول شارعين في البلدة القديمة. ويعتبر سوق «لا بوكيريا» من الأكثر ازدحاماً في برشلونة الإسبانية حيث الأسقف المقوسة وأعمدة البهارات والتوابل التي يقال إنها لم تفارق السوق منذ العام 1200.

 

طباعة Email