72 ورشة فنية وإبداعية في مهرجان الشارقة القرائي للطفل

جانب من فعاليات نسخة سابقة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع انطلاقة الدورة الـ13 من «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، التي تنظمها «هيئة الشارقة للكتاب» هذا العام تحت شعار «كوِّن كونك»، يستضيف المعرض 72 ورشة علمية وفنية وإبداعية للأطفال واليافعين، يقدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين، بهدف خلق مساحة إبداعية ترتقي بمهارات الأطفال وتعزز فيهم ركائز المعرفة المبنية على الابتكار، وذلك طوال أيام المعرض التي تستمر في الفترة من 11 وحتى 22 مايو الجاري في إكسبو الشارقة.

مهارات

وتتوزع الورش، التي تتضمن أكثر من 750 نشاطاً إبداعياً وتفاعلياً خلال أيام المهرجان، ما بين أنشطة تعتمد على المهارات والحرف اليدوية، وأخرى تستهدف تنمية شخصية الطفل من الناحية النفسية، إضافة إلى الأنشطة الرياضية، والجلسات التوعوية، وورش تعليم التقنيات الحديثة التي تتناسب مع أعمار الأطفال، فضلاً عن جلسات تنمي في الطفل شخصية الإعلامي الصغير ليكون مؤهلاً لاستخدام وسائل الإعلام الحديثة بالطرق الآمنة والمفيدة. تقدم هذه المساحة المضيئة، المخصصة للأطفال من 3-5 سنوات، 264 نشاطاً إبداعياً، تساعد على تحفيز التفكير لدى الصغار من خلال الأنشطة التفاعلية التي تعتمد على مخاطبة الحواس الخمس، وهي تجمع بين المتعة والمرح وتحفيز النشاط الذهني لمساعدة الأطفال في المرحلة المبكرة من حياتهم على اكتشاف العديد من الألعاب التفاعلية التي تمنحهم الفرح والدهشة، مما يساعد على إثراء خيالهم، وتعزيز الإبداع لديهم.

ركن التكنولوجيا

يوفر ركن الورش التكنولوجية للأطفال مساحة لتنمية مهاراتهم الإبداعية في استخدام التكنولوجيا الحديثة، من خلال أنشطة عملية وتفاعلية وألعاب تحفز الابتكار لديهم، وتعرفهم على طرق تحويل ألعابهم إلى أشياء مفيدة، وأساسيات برمجة الروبوتات، كما سيتمكن العلماء الصغار من صناعة سيارة تعمل بمحرك من المطاط. ويقدم ركن الأنشطة اليدوية الأدوات التي تنمي مهارات الأطفال في صناعة الأشياء وتحويل الأدوات المهملة إلى إبداعات باهرة يمكن استخدامها، وسيتعلم الأطفال في هذه المساحة الإبداعية بشكل تفاعلي كيفية صناعة العطور وتاريخها والأدوات والعناصر المستخدمة فيها.

طباعة Email