«دبي لمسرح الشباب» في قلب مشهد الاقتصاد الإبداعي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» ملتقى مهرجان دبي لمسرح الشباب افتراضياً بحضور أعضاء مجالس إدارة المسارح الأهلية في جميع إمارات الدولة، ونخبة من الفنانين الشباب والرواد من المواهب المسرحية الوطنية، لمناقشة ماهية الدورة الـ13 من المهرجان وما سيستجد عليها من حيث المحتوى والشكل والآليات. إذ ركزت النقاشات على أجدى سبل تعزيز الإسهام الجوهري لمهرجان دبي لمسرح الشباب في مكون الاقتصاد الإبداعي.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في «دبي للثقافة»: «نسعى في كل دورة من دورات المهرجان إلى التطوير والتجديد على مستوى جميع عناصر الأعمال المسرحية المشاركة، بما يسهم في زيادة المواهب الفنية في مجال المسرح في إمارة دبي، والنهوض بالفنون المسرحية الإماراتية إلى مستوى العالمية، والارتقاء بمستوى الوعي بأهمية المسرح والذائقة الفنية لهذا الفن لدى جميع شرائح المجتمع، وزيادة الإقبال على الحضور، وصولاً إلى تحقيق تطلعاتنا إلى خلق بيئة إبداعية مستدامة للفنون المسرحية في دبي بما يعزز إسهامها في تنمية الاقتصاد الإبداعي، وترسيخ مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة».

منصة

وقالت فاطمة الجلاف، مديرة إدارة الفنون الأدائية بالإنابة في «دبي للثقافة»: «مهرجان دبي لمسرح الشباب هو عبارة عن منصة نتيحها للمواهب المحلية للتنافس والحصول على التقدير، لذا نحرص دوماً على إشراك الطاقات الشبابية في جميع مراحله، وستتميز الدورة الثالثة عشرة من المهرجان بإدخال العنصر الشبابي في اللجان الخاصة بالمهرجان، أي لجنة المشاهدة ولجنة التحكيم، بنسبة 10 في المئة. كما تم الاتفاق على فتح المجال للمخرجين المواطنين ضمن العمر المحدد، والذين يمتلكون شركات إنتاج فني خاصة للمشاركة بعمل مسرحي شبابي بنسبة 20 في المئة».

وعي ومسؤولية

وأضافت الجلاف: «بدءاً من العام الجاري 2022، ستتسم الأعمال المسرحية بطابع كوميدي هادف - أدب ساخر لتعزيز دور المسرح الاجتماعي واجتذاب الجمهور بشكل أكبر، لكن بوعي ومسؤولية.. كما تمت إضافة شروط لتقديم الدعم».

وناقش المشاركون في الملتقى عدة أمور تخدم هذه الدورة من المهرجان، كان من أبرزها الآليات التي ستتم وفقها فعاليات المهرجان بشكل يتناسب مع الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وتحديد مكان المهرجان وفترة إقامته، حيث ستنطلق فعالياته في 19 أكتوبر 2022 وتستمر حتى 26 منه على خشبة «المسرح للجميع» في مول الإمارات. وتطرقت الجلسة أيضاً إلى الدعم المالي الذي تقدمه «دبي للثقافة» لإنتاج الأعمال المشاركة.

طباعة Email