مسابقة أصوات أجيال المستقبل تشهد إقبالاً واسعاً في مرحلة التقديم المبكر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مسابقة «أصوات أجيال المستقبل» لمنطقة الشرق الأوسط، وهي مسابقة الكتابة الإبداعية العالمية المخصصة للأطفال، إقبالاً واسعاً، حيث بلغ عدد المشاركات 108 مشاركات، باللغتين العربية والإنجليزية، خلال مرحلة التقديم المبكر، والتي تم إغلاقها يوم 10 أبريل 2022. ولا تزال تتاح فرصة التسجيل في المسابقة، وتقديم القصص لجميع الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً، حتى 31 مايو 2022.

إن أصوات أجيال المستقبل، هي مبادرة كتابة فريدة، أُنشئت لتعزيز الاستدامة واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل‌. وتم إطلاق المبادرة لأول مرة، تحت رعاية منظمة اليونيسكو في عام 2015، فيما تم تقديمها إلى منطقة الشرق الأوسط في عام 2019. وتنظم مؤسسة الإمارات للآداب، المسابقة‌ الإقليمية، نيابةً عن ‌الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، سفيرة النوايا الحسنة لمبادرة أصوات أجيال المستقبل في منطقة الخليج العربي.

مواهب واعدة وفذة

وجاء عدد المشاركات خلال مرحلة التقديم المبكر، كمؤشر إيجابي على ما تنطوي عليه منطقة الخليج العربي من مواهب واعدة وفذة في مجال الكتابة، تهتم باستثمار مواهبها في العثور على حلول مستدامة، استرشاداً بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وحقوق الطفل، سعياً في بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة. تجرى المسابقة حالياً في عامها الثالث، وفازت في المسابقة حتى الآن 42 قصة، تم تجمعيها ضمن مجموعة مختارات، بعنوان «أصوات شابة من شبه الجزيرة العربية»، ونشرتها مؤسسة الإمارات للآداب، باللغتين العربية والإنجليزية.

شروط المسابقة

تستقبل مسابقة «أصوات أجيال المستقبل»، المشاركات باللغتين العربية والإنجليزية، من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاماً، على أن تكون القصص مناسبة للأطفال من الفئة العمرية 6 وما فوق. ومن شروط المشاركة في المسابقة: أن يتراوح عدد الكلمات في القصة بين 600 كحد أدنى، و1500 كحد أقصى، وأن تتضمن القصة هدفاً واحداً أو أكثر من أهداف التنمية المستدامة، وأن تستعرض مواضيع حول حقوق الطفل، ورؤية الكاتب لمستقبل مستدام.

طباعة Email