أكدت في معرض لندن للكتاب أهمية مواجهة تحديات النشر

بدور القاسمي: الناشرون سفراء السلام والإبداع والفكر في عالمنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، دور الثقافة وتأثير العاملين في الصناعات الإبداعية والمعرفية في تحقيق السلام، وتجاوز تداعيات النزاعات العالمية على الأفراد والمجتمعات، وأشارت إلى دور الناشرين وحجم إسهامهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وذلك في مشاركتها في فعاليات الدورة الـ49 من «معرض لندن الدولي للكتاب».

أهمية

وبينت الشيخة بدور القاسمي، في كلمة ألقتها في جلسة نقاشية نظمتها «جمعية الناشرين البريطانيين» بعنوان «دور قطاع النشر والثقافة خلال النزاعات العالمية»، أن الاتحاد يؤمن بأهمية دوره خلال النزاعات، وفاعلية عمله مع الناشرين الأعضاء في مجال بناء قدراتهم ومرونتهم، وضمان حرية النشر، ودعمهم ليقوموا بدورهم المحوري في إيصال الكتب لمتناول القراء، وبشكل خاص للأطفال واللاجئين، موضحةً أن الناشرين يمثلون سفراء سلام وفكر وإبداع في عالمنا، من خلال جهودهم لضمان وصول القراء إلى الكتب.

وأشارت إلى أنه أكد الاتحاد الدولي للناشرين، من خلال المنصة العالمية لمعرض لندن الدولي للكتاب، دور قطاع النشر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 التي وضعتها الأمم المتحدة، وفي واحدة من الجلسات الثلاث التي نظمها الاتحاد بالتعاون مع «إلسفير»، أكدت الشيخة بدور القاسمي السبل التي يمكن للناشرين من خلالها الإسهام بشكل عملي وفاعل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة.

جهود عملية

وأوضحت الشيخة بدور القاسمي أن الاتحاد الدولي للناشرين قدم جهوداً عمليةً لتعزيز النشر المستدام من خلال مبادرات مثل «ميثاق الناشرين المناصرين لأهداف التنمية المستدامة»، الذي حقق أخيراً منجزاً تاريخياً بجمع تواقيع أكثر من 200 منظمة وجهة إقليميّة وعالميّة.

وشاركت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين مع مجتمع الناشرين والمعنيين بصناعة الكتاب الرؤى التي خلصت إليها الندوة العالمية لخطة تعزيز مرونة واستدامة صناعة النشر (إنسباير) التي نظمها الاتحاد، وأشارت إلى أن العاملين في قطاع النشر أجمعوا على أن التقدم الملموس في مجال الاستدامة كان جهداً جماعياً على مستوى سلاسل الإمداد، ما تطلب التزاماً من المشاركين كافة في سلسلة القيمة. وألقت الشيخة بدور القاسمي كلمة رئيسية في حفل افتتاح «لندن الدولي للكتاب»، إذ رحبت بالزوّار والجمهور العالمي للمعرض، الذي اختتم أعماله أخيراً واستضاف الشارقة ضيف شرف دورته الـ49.

طباعة Email