فن أبوظبي يستقبل طلبات المعارض الراغبة في المشاركة بنسخته الـ 14 لعام 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أعلن فن أبوظبي، المنصة الفنية الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، عن فتح باب استقبال طلبات تسجيل المعارض من جميع أنحاء العالم للراغبين في المشاركة بالنسخة الـ 14 من المعرض الفني السنوي، الذي يقام هذا العام في الفترة من 16 إلى 20 نوفمبر 2022 بمنارة السعديات.

 وقد شهدت الفترة ما بعد الجائحة خلال العام 2021 عودة قوية للمبيعات على مستوى أعمال المعرض، ويرحّب فن أبوظبي 2022 بطلبات المشاركة من صالات العرض الجديدة والصالات التي شاركت بالمعرض في السنوات السابقة من خلال موقع فن أبوظبي لنسخة 2022. يمكن لصالات العرض تقديم طلب المشاركة عبر ثلاثة أقسام؛ الفن الحديث والمعاصر، وهو متاح لصالات عرض الفن الحديث والمعاصر التي تعمل منذ 7 سنوات على الأقل؛ والمشاريع الخاصة، ويتيح لصالات العرض التي تعمل منذ 3 سنوات على الأقل عرض أعمال فنية لفنان أو فنانين اثنين؛ وفضاءات، حيث تشارك صالات العرض في هذا القسم من خلال فنانين محددين يختارهم القيم الفني. 

نقطة التقاء

يقام فن أبوظبي سنوياً في منارة السعديات، ويرتكز بشكل أكبر على القيّمين الفنيين ويفسح أمامهم مجالاً أوسع لتشكيل برنامجه واختيار موضوعاته، ويمثل نقطة التقاء تجمع جمهوراً متعدد الثقافات والجنسيات من المتعطشين للفن، بمن فيهم هواة جمع الأعمال الفنية ورعاة الفن وعشاقه الذين يجتمعون في هذا الحدث الفني الرائد كل عام، ويكشفون في الوقت ذاته عن الأعمال الفنية المقامة في أنحاء الإمارة كجزء من البرنامج الأوسع الذي يقام على مدار العام لفن أبوظبي. ويقام المعرض الفني السنوي في شهر نوفمبر، ويأتي تتويجاً لبرنامج الفنون البصرية في أبوظبي، كما يشهد المعرض برامج إقامة فنية وبرامج تكليفية للفنانين، إلى جانب برنامج تعليمي مميز.

كما أعلن فن أبوظبي عن اختيار الفنانة الإماراتية فرح القاسمي، التي أجرت معها مؤخراً صحيفة نيويورك تايمز مقابلة صحفية، فنانةً للحملة البصرية لفن أبوظبي للعام الحالي. ويتعاون معرض فن أبوظبي في كل عام مع فنانين يقيمون في الإمارات لتطوير حملته البصرية والمحتوى الخاص بها بما يتوافق مع المنظومة الثقافية والإبداعية للدولة من جهة، وتمكين جمهور أوسع من اكتشاف أعمال الفنان الضيف من جهة أخرى. وتحث آخر أعمال الفنانة الإماراتية المشاهدين على التأمل في فهمهم الخاص للواقع، والطموح، والفردية والصورة التي تم تجسيدها.

إثراء الفنون

وفي هذه المناسبة، قالت ديالا نسيبة، مديرة فن أبوظبي: «إنه لمن دواعي سرورنا أن ندعو صالات العرض للتقدم بطلب المشاركة في النسخة الـ 14 لمعرض فن أبوظبي هذا العام. وقد أظهرت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي التزاماً قوياً بتعزيز نمو الصناعات الثقافية والإبداعية في المنطقة، ويمكن لفن أبوظبي أن يسهم بشكل رئيسي في إثراء الفنون البصرية من خلال استضافة المعارض الفنية والفنانين والقيّمين ومنظمي المعارض وغيرهم من المتخصصين في الفنون».

مواضيع متنوعة

وتعليقاً على اختيارها فنانة الحملة البصرية لهذا العام، قالت فرح القاسمي: «وُلدت في أبوظبي، وكان معرض فن أبوظبي من أول الفعاليات الفنية الكبرى التي حضرتها عندما عدت إلى دولة الإمارات بعد أن أنهيت دراستي الجامعية في الخارج، لذا سعدت جداً باختياري لأكون فنانة الحملة البصرية للمعرض هذا العام. الكثير من أعمالي إما مُستلهمة أو تدور حول دولة الإمارات، لذلك يسعدني أن أشارك بأعمالي الفنية في هذا المعرض. حيث تعود الصور التي سأشاركها في المعرض إلى مشاريع ذات مواضيع متنوعة تعكس تجربتي الفنية من جوانب مختلفة».

طباعة Email