41 فناناً من ذوي اضطراب طيف التوحد يبهرون الحضور بـ30 لوحة في معرضهم الفني

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 افتتحت منى عبدالكريم اليافعي مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ضمن فعاليات اليوم العالمي للتوحد، التي ينظمها في أبريل الجاري مركز الشارقة للتوحد التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، تحت شعار «تعليم جيد وشامل للجميع - نحو حياة أسهل»، المعرض الفني الخاص بأعمال الطلاب ذوي اضطراب طيف التوحد، والذي استضافه مسرح الزاهية للفنون في الزاهية مول، بمشاركة متميزة لعدد من مراكز التوحد على مستوى الدولة بالإضافة إلى فروع وأقسام المدينة.

وضم المعرض 30 لوحة لـ41 فناناً من منتسبي مركز الشارقة للتوحد ومراكز التوحد في الدولة بهدف تسليط الضوء على مواهبهم وقدراتهم، وتوعية المجتمع بدور المدينة المؤثر في دعم وخدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وشارك في عرض اللوحات مركز سيتي سيف، ومركز أولادنا، ومركز النور لتأهيل أصحاب الهمم، ومركز أبوظبي للتوحد، ومركز الإمارات للتوحد، ومركز المشاعر الإنسانية، ومركز دبي لتأهيل ذوي الإعاقة.

 

حضور

حضر الافتتاح ماجد سلطان المهيري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد، وأمل سالم الكربي المنسقة العامة لجمعية الإمارات للتوحد، ومحمد يوسف الحمادي أستاذ مساعد في كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة وسهام الحميمات مديرة مركز الشارقة للتوحد.

وأكد ماجد سلطان المهيري، رئيس جمعية الإمارات للتوحد، أن اضطراب طيف التوحد تحدٍّ يواجه المجتمع بشكل عام وليس فقط الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم، ونحن ننعم بوطن سخر كل الجهود من أجل تحسين الخدمات كافة المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام والأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد بشكل خاص، كيف لا وقد سنّت دولة الإمارات العربية المتحدة القوانين والتشريعات والسياسات التي كفلت لهم الحماية والرعاية والتعليم والصحة وحتى التأهيل المهني وفرص العمل؟

وتابع: نواجه تحديات كثيرة ومتنوعة كتوعية المجتمع بقضايا أبناء هذه الفئة، والحصر والتقبل، وقلة المراكز والاختصاصيين المعتمدين للتعامل معهم بما ينسجم مع أفضل الممارسات وهذا لن يكتمل إلا بتعاون وتضافر الجهود من قبل جميع مؤسسات المجتمع ذات العلاقة بجدية وصدق.

وأضاف: لأن عرض التوحد اضطراب ذهني غير مرئي فمن المهم جداً توعية المجتمع بفئاته كافة بهدف حماية الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد من أي تصرف قد يسبب ردة فعل عكسية على خطة تأهيلهم العلاجية. ولا بد من أن نعمل اليوم وهذا العمل يبدأ أولاً بتوعية المجتمع وتقبله لهم بجد وبقرارات ميدانية تسهم في تحسين الخدمات المقدمة لهم.

 

أهمية

من جانبه أشاد محمد يوسف الحمادي، أستاذ مساعد في كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، بريادة المدينة وما تقدمه للأشخاص ذوي الإعاقة منذ 42 عاماً مؤكداً أهمية المشاركة في مساندة الخدمات المقدمة لأبناء هذه الفئة ودمجهم في المجتمع.

شهد الافتتاح إقبالاً من الجمهور والمهتمين ومحبي الفن إذ أكدت الدكتورة سهام الحميمات، مديرة مركز الشارقة للتوحد، أن تنظيم المعرض يأتي في إطار الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد لتسليط الضوء على مواهبهم وأعمالهم الفنية كما تم على هامش المعرض عرض (مسرحية طيف) التي نظمتها مدرسة الخالدية.

وتابعت: إن هدف المسرحية التوعية باضطراب طيف التوحد، من خلال عرض التحديات التي يواجهها الأشخاص من ذوي اضطراب طيف التوحد. كما شاركت الطالبة المتميزة ملاك عمر علوش من مركز الشارقة للتوحد، بعرض عدد من اللوحات في المعرض وبوصلة موسيقية استهلتها بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضحت أمل الكربي المنسقة العامة لجمعية الإمارات للتوحد، أن فعاليات الجمعية تشمل جميع إمارات الدولة، وتستقبل الأعضاء من مختلف الجنسيات.

طباعة Email