مزاد على لوحة لم تنشر لميكيلانجيلو في باريس

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دار كريستيز للمزادات الخميس عن رسم غير منشور لميكيلانجيلو هو الأول الذي يظهر جسما عاريا في سجل الفنان، بقيمة تقديرية تبلغ 30 مليون يورو (حوالي 33 مليون دولار)، قبل طرحه في مزاد في 18 مايو.

وقالت مديرة قسم الرسوم القديمة في دار كريستيز إيلين ريال في شأن العمل الذي أنجزه هذا الفنان الذي يُعتبر من أبرز معلمي عصر النهضة الإيطالية (1475-1564) خلال شبابه "لا يزال هنالك أقل من عشرة رسومات لميكيلانجيلو تحوزها جهات خاصة".

ويرجع تاريخ هذا العمل إلى نهاية القرن الخامس عشر، ولطالما كان "بعيداً من انتباه المتخصصين" وبقي في"حالة حفظ جيدة"، على ما أكّدت دار المزادات.

وعُرض الرسم المُنجز بالريشة والحبر البني للبيع عام 1907 في دار دروو تحت تصنيف "مدرسة ميكيلانجيلو"، إلى أن نُسب عام 2019 إلى الرسام في إطار عملية جرد نُفذت لمجموعة أعمال خاصة فرنسية.

وصُنّف العمل في سبتمبر 2019 "كنزاً وطنياً" للتراث الفرنسي، ما يمنع بالتالي خروجه من فرنسا على مدى ثلاثين شهراً، ويمنح الدولة الفرنسية ومتاحفها فرصةً لإعادة شرائه.

وبينما لم يُقدَّم أي عرض طيلة هذه الفترة، سيُعرض الرسم في هونغ كونغ ثم في نيويورك بهدف جذب اهتمام هواة الجمع المحليين والأجانب حتى تاريخ تنظيم المزاد. وسيُعرض الرسم أمام عشاق الفن في باريس اعتباراً من 13 مايو.

ويبدو أنّ هذا الرسم المماثل بالحجم لورقة بمقاس A4، استوحي من لوحة جدارية للرسام مازاتشيو ("معمودية المبتدئين")، ويعكس اهتمام ميكيلانجيلو الذي هو نحّات كذلك، بإظهار جسد الرجل.

طباعة Email