مركز أبوظبي للغة العربية يُطلق معجم «دليل المعاني» الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أطلق مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، موقعاً إلكترونياً جديداً متخصصاً لمعجم «دليل المعاني» الرقمي، والهادف إلى دعم المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، وتأسيس مرجع رقمي متكامل للناطقين وغير الناطقين باللغة العربية. 

تصميم مبتكر

ويشتمل الموقع، الذي ينطلق بمرحلته الأولى، على أن تكتمل مراحله المتبقية تباعاً، على أكثر الألفاظ العربية شيوعاً وفقاً للمدوّنات الرقمية العربية، ضمن تصميم مبتكر يتضمن مجموعة من الخيارات المتطورة والمبتكرة التي يقدّمها، مثل، الصور التوضيحية المصاحبة للمفردات، وخصائص الاستماع لطرق نطق الكلمات التي تسهم في توضيح الأفكار، وتقريب المعنى بشكل أكبر للدارسين والمعنيين من غير الناطقين باللغة العربية. 

ويتيح الموقع أمام المستخدمين إمكانية الوصول إلى كلماتهم المختارة وفقاً للترتيب الهجائي، ضمن قوائم سلسة تسمح باختيار المفردات بناءً على عدد الحروف، ما يفتح أمام الزوّار والدارسين نافذة واسعة ومتكاملة من المفردات وسياقاتها ومعانيها باللغتين العربية والإنجليزية، مع مراعاة الضوابط التشكيلية التي تضمن إيصال المعلومات بدّقة وأمانة علمية. 

كنز معرفي

وعن هذا الإطلاق قال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «اللغة العربية غزيرة المفردات، ولا يكاد يكون هنالك جهدٌ واحدٌ منفردٌ يمكن له أن يحصي كلّ هذه التراكيب والجماليات، التي تشكّل كنزاً معرفياً وثقافياً أصيلاً يدلّ على القيمة الكبيرة التي تمتلكها اللغة العربية، لذا نسعى للاستفادة من تقنيات التكنولوجيا المتطورة لتوظيفها من أجل تعزيز حضور العربية؛ وتوفير قاعدة بيانات متكاملة سهلة الوصول، ويُحكِّمها علمياً خبراء متخصصون في علوم اللغة، لتكون أمام الدارسين والباحثين والزوّار وتسمح لهم بالبحث عن مفرداتهم بشكل سهل وسريع ويواكب متطلبات العصر.

ونواصل في المركز جهودنا من أجل تحقيق ريادة اللغة العربية وتعزيز مكانتها في المجالات الثقافية والإبداعية والتعليمية، وتعزيز فاعلية إتقانها من قِبل مختلف أفراد المجتمع، من الناطقين وغير الناطقين بها، إلى جانب سعينا لتمكين إنتاج المحتوى العربي».

طباعة Email