فوتوغرافيا

الصور الأصلية.. كنوزٌ يضاعفُ الزمن قيمتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

قصة ملايين المصورين حول العالم مع العدسة، بدأت من بوابة التصوير الفوتوغرافي التقليديّ (ِAnalogue)، ومنذ ذلك الحين بدأت أماكن التخزين المختلفة بالامتلاء بأفلام الكاميرا وألبومات الصور المطبوعة، وانتقالاً للعصر الرقميّ، اكتفت نسبةٌ عظمى من المصورين بالمسح الضوئي للصور والاحتفاظ بالنسخ الرقمية منها، والتعامل مع أصول الصور (سواء الأفلام أو الصور المطبوعة) بنوعٍ من الإهمال المتزايد يوماً بعد يوم، لكن في الحقيقة تزداد قيمةً مع مرور الوقت، تماماً كالأعمال الأصلية في العديد من المعايير الدولية.

في مارس الماضي، بيعت 73 صورة أصلية لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، بمبلغٍ إجمالي تجاوز 171 ألف دولار، في مزادٍ أقيم في كوبنهاجن، بينها أولى الصور المُلتقطة على القمر، في يوليو 1969. من جانبها، أوضحت دار «برون راسموسن» للمزادات، لوكالة «فرانس برس»، أنها «باعت تحديداً 73 صورة من أصل 74 صورة، مقابل مبلغ إجمالي هو 1.155.050 كرونة دنماركية» (205 آلاف دولار). يقول المسؤول في دار «برون راسموسن» للمزادات، كاسبر نيلسن، إن إحدى صوره المفضلة من هذه المجموعة الرائعة هي صورة «باز ألدرين» التي التقطها نيل أرمسترونج والتي يمكن فيها رؤية انعكاس أرمسترونج في الزجاج الأمامي للخوذة.

السعر الأعلى وهو يتراوح بين 8800 دولار و 13 ألف دولار، كان من نصيب صورة «شروق الأرض» (Earthrise)، التي التقطها رائد الفضاء وليام أندرس في ديسمبر 1968 خلال مهمة «أبولو 8» من مدار القمر. كما شَمِلَ المزاد صوراً التُقِطَت خلال رحلة العودة للأرض لمهمة «أبولو 13» والتي تعرَّضت لانفجارٍ في خزان الأوكسجين تعامل معه الطاقم بنجاح وعادوا للأرض سالمين.

فلاش

الأرشيف الفوتوغرافي.. يستحق المزيد من الاهتمام والعناية

جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

www.hipa.ae

طباعة Email