دبي تضاعف جاذبيتها للمبدعين.. استثمار إبداعي ينبض بالفنون

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

دبي أرض مثالية لاستقطاب الفنانين العالميين، الذين يرومون استثمار قدراتهم بمشاريع إبداعية تحقق الإنجازات والطموحات حتى الوصول إلى العلا، وهذا يتجلى في «غاليري فيريتي» للفن المعاصر بالسركال أفنيو بدبي الذي تم افتتاحه في مارس العام الماضي، ونظم نحو 7 معارض، ضمت أكثر من 150عملاً فنياً، تراوحت أسعارها بين 1000 دولار أمريكي وصولاً إلى 60 ألف دولار أمريكي.

وشارك في هذه المعارض كوكبة من أبرز الفنانين العالميين، أمثال: شربل صامويل عون (لبنان)، وكاثرين لاتسون (الولايات المتحدة)، ولورا لابي (فنلندا)، وريتشل ليبسكيند (الولايات المتحدة)، وغيرهم، حسب ما ذكرت الفنانة الإيطالية مارا فيريتي مؤسسة الغاليري.

وتسرد الفنانة الإيطالية مارا فيريتي مؤسسة «غاليري فيريتي» لـ«البيان»، حكاية إنجازات الغاليري خلال هذه الفترة بلغة الأرقام، وتؤكد أن الغاليري يجمع بين الأعمال الفنية الهادفة والمفاهيم الإبداعية النابعة من روح دبي، مشيرة إلى أن روائع الفنون في دبي شريان ينبض بعوالم الاقتصاد الإبداعي.

وعن عدد المعارض التي أقامها «غاليري فيريتي» للفن المعاصر منذ افتتاحه في مارس العام الماضي تقول فيريتي: إن «غاليري فيريتي» حقق إيرادات مالية مرتفعة، قياساً بالفترة الزمنية من افتتاحه، حيث نظم نحو 7 معارض، ضمت أكثر من 150عملاً فنياً، تراوحت أسعارها بين 1000 دولار أمريكي وصولاً إلى 60 ألف دولار أمريكي، وشارك في هذه المعارض كوكبة من أبرز الفنانين العالميين، أمثال: شربل صامويل عون (لبنان)، وكاثرين لاتسون (الولايات المتحدة)، ولورا لابي (فنلندا)، وريتشل ليبسكيند (الولايات المتحدة)، وغيرهم.

قضايا بيئية

وتضيف فيريتي: نظم الغاليري أخيراً، معرضاً بعنوان: «كسر الحدود» ووصل عدد اللوحات الفنية في هذا المعرض نحو 20 لوحة ووصلت أسعار بعضها 24 ألف دولار أمريكي.

وفيما يخص المعارض المتعلقة بالبيئة التي ينظمها «غاليري فيريتي» للفن المعاصر، تقول فيريتي: نظم الغاليري نحو 4 معارض تناقش القضايا البيئية، وتحث وتشجع المشاهد على صون بيئته، والحفاظ على المناخ، وتلهمه الابتكار والإبداع. وعرض الغاليري نحو 85 عملاً فنياً مستوحاة من البيئة وتهدف المحافظة عليها، تلك الأعمال أبدعت من مواد ووسائل طبيعية أو معاد تدويرها.

وتتابع فيريتي: وصل سعر أغلى عمل فني يحاكي البيئة منذ افتتاح الغاليري حتى اليوم نحو 25 ألف دولار أمريكي. وتراوحت أسعار الأعمال الفنية الأخرى التي تتخذ من البيئة عنصراً أساسياً في تشكيلها، من 400 دولار أمريكي وصولاً إلى 15 ألف دولار أمريكي، وقد وصلت أسعار المنحوتات لأعلى من هذه الأرقام.

تنظيم افتراضي

وتضيف فيريتي: أحد هذه المعارض قد نظم افتراضياً على الإنترنت و3 في الغاليري، وهي: معرض «ممارسة التغيير» وشارك فيه 10 فنانين من مختلف ثقافات العالم، وبدأ سعر الأعمال الفنية 1000 دولار أمريكي، ووصل متوسط سعرها 8000 دولار أمريكي، ووصل بعض تلك الأعمال غاية الـ60.000 دولار أمريكي، وذلك حسب اللوحة ومزاياها وتأثيرها. ومعرض «بصمة» الذي كان عرضاً منفرداً لفنان راسخ عرضنا 13 عملاً فنياً، وبلغ متوسط سعر الأعمال الفنية في هذا المعرض 50 ألف دولار أمريكي

بالإضافة إلى معرض «موذر لاند» الذي شارك به 4 فنانين وكان متوسط سعر اللوحات والأعمال 8 آلاف دولار أمريكي.

وعن الدعم الذي قدمته دبي لنجاح هذا الغاليري بهذه الفترة الزمنية القصيرة تقول فيريتي: «إن دبي مدينة مثيرة للاهتمام حقاً تروق لكثير من الزوار، والسياح ويجتمع على أرضها أكثر من 200 جنسية، ما يجعلها أرضاً خصبة للاستثمار والإبداع. كما أضفى «إكسبو 2020 دبي»، جاذبية كبيرة للمدينة ورأينا عدداً أكبر من الأشخاص يرتادون المعارض والمؤسسات الفنية.

تطوير المشروع

وختمت فيريتي: إن القرارات والمبادرات الحكومية الأخيرة الداعمة لمنطقة القوز الإبداعية، بما في ذلك توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، إعفاء المستأجرين الذين يجددون أو يعيدون بناء عقاراتهم في منطقة القوز الإبداعية من الإيجار لمدة عامين - القرار يدعم أهداف مشروع تطوير منطقة القوز الإبداعية لتحويلها إلى مجمع إبداعي متكامل. وتعكس هذه الخطوة أهمية دور المبدعين في الترويج للمشهد الثقافي والإبداعي في دبي.

وهي مبادرة ستعمل على تحسين منطقة القوز، حيث سيستفيد من هذه المبادرة الكريمة العديد من المحلات التجارية والوحدات والغاليريهات، إذ ستعزز قدرتها على مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات النوعية. كل ذلك يسهم في النهوض بالمجتمع وترقيته بجلب المزيد من الزوار والمستثمرين.

طباعة Email