ينطلق غداً بمشاركة 120 صالة عرض من 50 دولة

مهرجان فنون العالم دبي «أطلق العنان لمخيلتك»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعود معرض فنون العالم دبي، الحدث الرائد على مستوى منطقة الشرق الأوسط الذي يقدم إبداعات فنية بأسعار مقبولة، غداً، مع مجموعة متنوعة من العروض المميزة.

ويضم المعرض، الذي يُقام في ثلاث قاعات داخل مركز دبي التجاري العالمي بين 16 و19 الشهر الجاري، ما يزيد على 120 صالة عرض من أكثر من 50 دولة ويحظى بدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون. وتشهد الدورة الحالية من المعرض، التي ترحب بفنانين من فرنسا والعراق وإيطاليا وإسبانيا وغيرها من الدول، ارتفاعاً بنسبة 60% في عدد صالات العرض المشاركة مقارنة بدورة العام الماضي.

ويجمع المعرض، الذي يُقام على مدى أربعة أيام تحت عنوان «أطلق العنان لمخيلتك»، مجموعة من هواة جمع الأعمال الفنية في المنطقة والعالم والوكلاء الفنيين والمشترين والهواة، ويضم أعمالاً تهدف في مجملها إلى تحفيز الخيال والفكر.

وتقدم أولجا بيلكا، الفنانة الوحيدة في العالم التي ترسم لوحاتها تحت الماء، تجربة جديدة بالكامل، حيث تضفي الفنانة المقيمة في سنغافورة مفهوماً مبتكراً على فعاليات المعرض من خلال استعراض مجموعة من اللوحات التي يتطلب إنجاز كل منها ما بين رحلتين إلى ست رحلات غوص تمتد لـ 120 دقيقة لكل رحلة على حدة.

دور مهم

وقالت أولجا بيلكا: «يؤدي معرض فنون العالم دبي دوراً مهماً في نمو القطاع الفني في الإمارة. ولاحظتُ على المستوى الشخصي تبنّي المجتمع الإماراتي لعنصر شبابي مجتهد ومبدع، حيث يتيح المعرض فرصة مثالية لتسليط الضوء على تلك المواهب، وبيئة حاضنة لجميع الأشخاص الشغوفين بالفن. وبينما تركز أعمالي الفنية على عالم الأعماق والقضايا البيئية المهمة، أتطلع لاستكشاف أعمال الفنانين الآخرين المشاركين في هذه الدورة من المعرض الأكثر تنوعاً حتى الآن».

وتستعرض الفنانة بيلكا أعمالها الفنية المميزة خلال المعرض، إلى جانب مشاركتها بصفتها أحد المتحدثين البارزين على برنامجه، حيث تسلط الضوء على التقنيات الفريدة التي تستخدمها في أعمالها ومصادر إلهامها.

ويضم عالم ملون، المعرض الرباعي الذي تم إطلاقه أخيراً، أعمالاً لثلاثة فنانين جدد إلى جانب أعمال الفنان تومك كولينسكي الذي شارك من قبل في المعرض. ويقدّم الفنانون الأربعة، القادمون من خلفيات ثقافية متنوعة من مصر والهند وفرنسا وبولندا، عرضاً حصرياً في المنطقة باستخدام أساليبهم الفنية المختلفة.

وقال كولينسكي: «نجتمع نحن الأربعة في معرض واحد، حيث يعبر كل منا عن رؤيته الشخصية الخاصة التي اكتسبها خلال نشأته في منطقة مختلفة من العالم، والتي يتحدث سكانها مجتمعين تسع لغات مختلفة. ويشكل الفن لغة التواصل المشتركة بيننا. ونستمد إلهامنا في أعمالنا الفنية من الثقافات التي ننتمي إليها، بالإضافة إلى أساليب حياتنا المختلفة وأسفارنا الكثيرة».

وتضم دورة هذا العام من المعرض مجموعة من الفنانين المعروفين وصالات العرض العالمية البارزة. ويستعرض مونوجراما، المعرض الإيطالي الذي يتخذ من روما مقراً له، أعمالاً فنية مختلطة تستخدم مواد ووسائط مختلفة في العمل الواحد. بينما يقدّم بهاره عارف جاليري، المعرض الإيراني الذي يتخذ من ألمانيا مقراً له، أعماله الفنية الاستثنائية لدى معرض فنون العالم دبي لأول مرة. كما يشارك ثري دي أرت ووركس، معرض الأعمال الفنية ثلاثية الأبعاد الموجود في المملكة العربية السعودية، للمرة الثانية في المعرض، حيث يستعرض أعمالاً يدوية مبتكرة مستوحاة من الحركة الفنية الاستشراقية.

مجموعة متنوعة

ويشارك للمرة الأولى في دورة هذا العام معرض إفيميراي من الولايات المتحدة. ويستعرض إفيميراي أعمالاً حصرية من فنون الصور المتحركة والفيديو التي تتناول مجموعة متنوعة من المواضيع، مثل «الإنسان والوقت» و«الإنسان والبيئة»، كما يطلق العديد من الأعمال الفنية الجديدة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على منصة معرض فنون العالم دبي.

ويضم معرض هذا العام مجموعة من الجهات التي شاركت في دورات سابقة، مثل ساوث تريب جاليري من تشيلي وشارك من قبل في عرض أعماله الفنية ضمن جناح دولة تشيلي في «إكسبو 2020 دبي».

وعلقت كارين باريرا، مديرة معرض ساوث تريب جاليري، على مشاركتها مع فريقها قائلة: «أعتقد أن هذا المعرض الفني يتيح فرصة مثالية لكل من هواة جمع القطع الفنية الخبراء والمبتدئين للحصول على أعمال فنية مميزة بأسعار مقبولة...».

وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: «يجسّد معرض فنون العالم دبي حلقة الوصل بين الثقافة المحلية والفن المعاصر. ويمثل منصة مهمة لتطوير المواهب الفنية في المنطقة والعالم».

طباعة Email