تعاون بين «الصير مارين» و«الياه سات» لتزويد السفن بقدرات الجيل القادم من الاتصالات الفضائية القابلة أثناء الحركة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات) أن ذراعها الحكومية «الياه سات للخدمات الحكومية» وقّعت مذكرة تفاهم مع شركة الصير للمعدات والتوريدات البحرية، الشركة الإقليمية لخدمات البحرية. وسيتم بموجب هذه الاتفاقية استكشاف واختبار فرص تجهيز السفن غير المأهولة بحلول متقدّمة للاتصالات الفضائية أثناء الحركة.

ووقّع الاتفاقية عيسى الشامسي، المدير العام لوحدة «الياه سات للخدمات الحكومية»، وهولجر شولت هيلين، رئيس العمليات في شركة الصير البحرية، وتم الإعلان عن هذا التعاون في معرض الدفاع العالمي في الرياض. وبشكل مشترك سيتم توفير حلول متقدّمة للاتصالات الفضائية من «الياه سات» للعملاء لدعم العمليات الأساسية، مثل حماية المنطقة الاقتصادية الخالصة (EEZ)، والأمن.

ومكافحة القرصنة والاتجار بالبشر، ودوريات خفر السواحل. وستستفيد شركة الصير مارين من خلال هذه الاتفاقية من خبرة «الياه سات» الواسعة في تقديم خدمات اتصالات آمنة عبر الأقمار الصناعية لتطبيقات المهام الأساسية والأمن والسلامة مثل الاتصالات أثناء الحركة (COTM) والاتصالات التي تعمل خارج نطاق الرؤية (BLoS).

وقامت «الياه سات» بتطوير نموذج أعمال يضيف قيمة لخدماتها، من خلال التجهيز المسبق لحلولها الخاصة بالاتصالات أثناء الحركة (COTM) للعمل بكفاءة على سفن شركة الصير غير المأهولة. وتقلل هذه الحلول من المخاطر المتعلقة بالتجهيز وتوفر الوقت، لضمان الجودة، والتوافق بين الأنظمة القتالية المركّبة والمستشعرات، إضافة إلى خفض تكلفة تكامل النظام.

وبفضل خبرات كل من شركة الصير مارين و«الياه سات» في دمج أنظمة الاتصالات أثناء الحركة (COTM) والاتصالات التي تعمل خارج نطاق الرؤية (BLoS) وغيرها من أنظمة المنصات البحرية، ستفتح الشراكة الجديدة المجال لحلول جديدة تحقق قيمة كبرى للعملاء، مع ضمان الأداء الفائق والموثوقية والأمان على جميع الصعد. 

وقال عيسى الشامسي: هذه الاتفاقية مع شركة الصير مارين ستستفيد بموجبها من خبرة الياه سات بمجال تكامل الأنظمة على المنصات المحمولة جواً وبحراً وبراً لتمكين عدد من التطبيقات الديناميكية ومتعددة الاستخدامات التي تتطلب اتصالات فضائية موثوقة.

وباستخدام حلولنا الجاهزة والمجرّبة، ستتمكن شركة الصير مارين من تزويد عملائها بقيمة إضافية، مع خفض التكاليف غير الضرورية المرتبطة بعمليات اختبار وتأهيل الأنظمة. ومن جانبنا، سنستفيد من معرفة شركة الصير مارين بسوق الشرق الأوسط ومجموعة خدماتها وطرقها الواسعة للمنصات غير المأهولة المبتكرة من أجل تطوير حلول مخصصة للاحتياجات الفريدة للمنطقة.

وقال هولجر شولت هيلين: تواصل الصير مارين ترسيخ مكانتها كمساهم رئيسي في تحسين الصناعة. ونتبادل أهدافاً مشتركة مع شركة الياه سات في تعزيز التقنيات المطلوبة اليوم في العالم. تعد هذه الشراكة تطوراً مهماً بالنسبة لنا، وتتماشى مع جهودنا لتعزيز مساهمتنا في حلول الإمارات التكنولوجية المطورة بقطاعي السلامة والأمن البحري والاتصالات من خلال تمكين التعاون بين الصير مارين والياه سات.

طباعة Email