غرق حاويات الكتب يفاقم مشكلات النشر العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفاقمت أزمة النشر مؤخراً بفعل أمواج بحر عاتية دفعت بحاويات كتب مكدسة إلى قعر الأطلسي.

ففي مطلع يناير الماضي، علقت سفينة محملة من تايوان في وسط الأطلسي، حيث أخر وصولها اكتظاظ مرفأ نيويورك، لتقذفها أمواج المحيط العاتية والرياح القوية لتصطدم بـ 60 حاوية، ويتم إتلاف عدد كبير من الحاويات الأخرى مع انقلاب السفينة وسط الموج، بحسب تقرير نشره مؤخراً موقع صحيفة «غارديان».

كان داخل الحاويات كتابان للطهي معدان للإطلاق الربيع المقبل، أحدهما لمايسون هيرفورد والثاني للكاتبة في نيويورك تايمز ميليسا كلارك.

وجاءت خسارة الكتب لتضيف إلى فوضى كانت فرضتها الجائحة على صناعة طباعة الكتب التي تصارع مسائل التكيف مع التوريد ونقص الورق وزيادة الطلب. وامتدت حدود الأزمة لتطال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب نفسه المتبرم من تأخر نسخات كتابه الجديد «رحلتنا معاً» الصادرة عن دار نشر دونالد ترامب جونيور.

وبحسب ترامب فقد أخبره المسؤول عن الطباعة أن الصناعة تعاني منذ أشهر مشاكل في التوريد والحصول على الورق والحبر واللاصق والجلد للأغلفة. وفي حين تنعكس زيادة المبيعات بالخير عموماً على الصناعة فإن القدرة على الطباعة قد تقلصت على مدى سنوات العقد المنصرم.

ويتوقع الناشرون أن تستمر مشكلات أزمة التوريد هذا العام. وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة دار نشر «هاشيت» مايكل بيتش في رسالة بريد إلكتروني حول الشركة العام الماضي: «علينا أن نتوقع بعض الاختلالات والزعزعة في 2022 وإننا نعمل جاهدين لتحسين قدرتنا على استقبال وشحن الكتب بشكل أسرع والحفاظ على مواعيد موثوقة أكثر» وقد تأخر موعد إطلاق العديد من الكتب بما يؤثر على حملات ما قبل الطلب والفعاليات ذات العلاقة.

وأشارت أليسون هيل الرئيسة التنفيذية لجمعية بيع الكتب الأمريكية إلى زيادة الطلب في السنوات الأخيرة. وقالت: «لقد كان عاما 2021 و 2022 مليئين بالتحدي لعدد من الشركات لم تشكل دور النشر استثناءً سيما لناحية مواجهة ارتفاع التكاليف والمخاوف لكن المبيعات في الآونة الأخيرة كانت مشجعة».

وتتبنى متاجر بيع الكتب المستقلة أسلوباً جديداً في إصدار الطلب على الكتب بحسب ما ذكرت هيل آخذةً بعين الاعتبار العناوين الجديدة للكتب المنتظرة التي قد تلاقي شهرةً واسعةً والاستثمار في عناوين يودون الترويج لها وحجز نسخ في حال تناقص المخزون. هذا وتعمل تلك المتاجر على تشجيع العملاء على شراء الكتب التي لديها.

طباعة Email