جامعة الإمارات تنظم ملتقى المواهب الأدبية دعماً للحركة الأدبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم قسم الحياة الجامعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة «ملتقى المواهب الأدبية» افتراضياً يومي 15 و16 الشهر الجاري، بمشاركة واسعة من مجموعة من الأدباء والشعراء والأساتذة والطلبة من أصحاب المواهب الأدبية.

ويهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على المواهب الأدبية وتمكينها، من أجل الارتقاء بالحركة الأدبية في جامعة الإمارات، وألقى الكلمة الافتتاحية للملتقى الباحث والكاتب الدكتور محمد حمدان بن جرش- الداعم للمواهب الأدبية، وقال: «إن تكاملية عمل المؤسسات في دعم المواهب وتطويرها، لتتحول من مجرد مواهب فردية إلى رصيد وطني كبير يخدم عملية التنمية المستدامة، التي تسعى إليها المجتمعات، بل وتتنافس من أجل تمكين كل مقومات عناصر التنمية، ومنها الاستثمار في المواهب منذ المراحل المبكرة». 

وأضاف: «قد باتت عملية رعاية المواهب جزءاً من استراتيجيات التخطيط في الدول المتقدمة، وهي تشهد ازدياداً ملحوظاً في كافة المجالات، مثل الآداب والفنون بكافة أشكالها، والرياضة، والعلوم التطبيقية، والبحوث، فقد عرفت هذه الدول أن بناء المستقبل ينطلق من حاضره، وكلما كان الاهتمام مبكراً بالمواهب كانت المردودية أكبر، وهو ما يجعلها قادرة على تلبية متطلبات النمو والتنافس مع الدول الأخرى».

 أجيال جديدة

وقالت موزة الكتبي- رئيسة قسم الحياة الجامعية: «نتطلع من خلال هذه الفعاليات إلى صناعة أجيال جديدة من الموهوبين في المجال الأدبي، كما أن هذا الملتقى هو فرصة للاحتفاء بطلبتنا الموهوبين في هذا المجال، وتسليط الضوء على إنتاجاتهم الأدبية، وأيضاً يسعى هذا الملتقى إلى دعوة كافة المجتمع الجامعي إلى القراءة بمختلف أشكالها وألوانها».

فيما عبرت مريم الجراحي عن هذا الملتقى: «نتطلع إلى المزيد من الملتقيات الثقافية والأدبية، والتي دائماً ما تحظى بجمهور واسع وشغوف، للالتقاء بقامات ثقافية وأدبية، والاستفادة من التجارب الكتابية والتحديات التي مرت من خلالها، ونحرص في هذا الملتقى الأدبي إلى إبراز مواهب طلبة جامعة الإمارات ودعم الجامعة لهم».

وشارك في الجلسة الأولى «جولة في حدائق الإبداع الشبابي»، والتي أدارتها الكاتبة والقاصة فاطمة المزروعي مجموعة من الطلبة الفائزين في مسابقة القصة القصيرة: الطالب أحمد النعيمي، وريم عبدالفتاح، وأمنية القحطاني، وعلياء الحمودي، وفي الجلسة الثانية من اليوم الأول تم إلقاء الضوء على «دور القراءة والنقد في صناعة الأديب وصقل موهبته»، والتي أدارتها الطالبة حور اليماحي رئيس نادي القراءة، وشارك فيها الدكتور يوسف حطيني وصالحة غابش، والخريجة مريم حمود.

طباعة Email